بكوري يتباحث بنيويورك مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة لقمة العمل المناخي

بكوري يتباحث بنيويورك مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة لقمة العمل المناخي

A- A+
  • أجرى مصطفى بكوري، الرئيس المدير العام للوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن)، مباحثات الأربعاء الماضي بنيويورك، مع ألفونسو دي ألبا، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لقمة العمل المناخي، المقرر عقدها في شتنبر المقبل.

    وقال بكوري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا اللقاء شكل مناسبة لاستعراض جهود المغرب، التي تجسد اليوم مختلف جوانب رؤية الملك محمد السادس للتنمية المستدامة، لاسيما في مجال الطاقات المتجددة.

  • وأبرز أن”هذه الرؤية أضحت بارزة على المستوى العالمي، وهذا ما يهتم به صناع القرار العالميون اليوم خلال الاجتماعات والقمم الدولية، حيث إن المملكة انتقلت فعليا من وضعية الرؤية إلى تنزيل مشاريع الطاقات المتجددة”.

    وأوضح أن المغرب ينتظر منه، من هذا المنطلق، المشاركة في بعض المبادرات، وكذا تقديم بعض المقترحات لقمة العمل المناخي، التي ستنعقد في 23 شتنبر القادم بنيويورك بمبادرة من الأمين العام للأمم المتحدة.

    وتابع الرئيس المدير العام للوكالة المغربية للطاقة المستدامة أن اللقاء مع دي ألبا كان أيضا “مناسبة لبحث بعض المبادرات التي اقترحناها على البلدان الإفريقية، مثل مبادرة التحالف الممكن مع هذه البلدان بشأن إشكالية الولوج إلى الطاقة، لا سيما تطوير شبكات الكهرباء الصغيرة لمواكبة الدينامية الضرورية للولوج إلى الكهرباء، الذي يبقى تحديا حقيقيا على المستوى القاري”.

    وقال إن هذه المبادرة تنسجم مع التزام المغرب بالمساهمة في إقلاع الاقتصادات الإفريقية، في مجالات الطاقة والمياه والفلاحة على حد سواء، مشيرا إلى “أننا سنعمل في الأسابيع المقبلة على إعطاء مضمون أكبر لهذه المبادرة لتعميقها بشكل أكبر خلال قمة نيويورك”، والتي ستكون مناسبة لعرض مبادرات ملموسة بشأن المناخ.

    وعقد بكوري أيضا لقاء مع سفير الدنمارك لدى الأمم المتحدة، بصفته مشاركا في قيادة تحالف الطاقة الذي يشتغل في أفق قمة العمل المناخي.

    كما تباحث الرئيس المدير العام للوكالة المغربية للطاقة المستدامة مع وزير الطاقة الإثيوبي، قبل المشاركة في ندوة نظمتها لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا حول تسريع الاستثمارات في الطاقات النظيفة في إفريقيا لدعم العمل المناخي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الأزمة تدفع الجزائر نحو البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير لأول مرة في تاريخها