الجزائريون يطالبون بدولة مدنية في الجمعة الأولى بعد انتهاء المهلة الدستورية

الجزائريون يطالبون بدولة مدنية في الجمعة الأولى بعد انتهاء المهلة الدستورية

A- A+
  •  

    توافد متظاهرون جزائريون في الجمعة الأولى بعد انتهاء مهلة الـ90 يوما التي يحددها الدستور لمنصب الرئيس المؤقت الذي يشغله عبد القادر بن صالح، منذ الساعات الأولى من يومه الجمعة على ساحة البريد المركزي بالعاصمة، ورددوا شعارات تدعو لإقامة “دولة مدنية لا عسكرية”.

  • وفرضت قوات الشرطة تعزيزات أمنية كبيرة بركن شاحناتها وسياراتها في الشوارع الرئيسة للعاصمة، فيما ضربت قوات الدرك الوطني طوقا أمنيا على منافذها ونصبت حواجز أمنية على مداخلها الرئيسة.

    وكان بن صالح قد أعلن أنه سيستمر في منصبه كرئيس مؤقت إلى غاية انتخاب رئيس جديد بتاريخ غير محدد، بعد إلغاء الانتخابات التي كانت مرتقبة في 4 يوليوز المنصرم لخلافة عبد العزيز بوتفليقة.

    يذكر أن قائد الجيش الجزائري جدد، يوم الأربعاء الماضي، دعمه للرئيس المؤقت، متمنيا تنظيم انتخابات رئاسية “في أقرب الآجال”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الفريق البامي يطالب العثماني بالاستقالة