الحقاوي: لم أتعرض للعنف في حياتي..ومغربيات الخليج وإسبانيا ضحايا العنف

الحقاوي: لم أتعرض للعنف في حياتي..ومغربيات الخليج وإسبانيا ضحايا العنف

A- A+
  •  

    قالت بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن اليوم الثلاثاء بالرباط، إنها لم تكن في حياتها المهنية والسياسية والعائلية  ضحية لسلوكات ذكورية، رغم أنها موجودة في مجتمعنا المغربي.

  • الحقاوي، التي استضافتها وكالة المغرب العربي للأنباء في سلسلة لقاءاتها الشهرية حول واقع العنف ضد النساء في المغرب، أكدت أنه صار بالإمكان معرفة الجانب الميزانياتي المرصود لبرامج العنف ضد النساء، عبر مركز التدبير في ميزانية النوع الاجتماعي بوزارة الاقتصاد والمالية، للاطلاع على  جهود الدولة في المجال، حيث بدأ القانون التنظيمي للمالية حيز التنفيذ، و”سنفاوض وزارة المالية للحصول على التمويل اللازم لتنفيذ برامج محاربة العنف ضد النساء” تضيف الحقاوي.

    واستعرضت الوزيرة مجددا نتائج البحث الوطني الثاني، حول انتشار العنف ضد النساء بالمغرب، حيث تنتشر على الصعيد الوطني بنسبة 54,5 في المائة.

    وأبرزت الحقاوي أن انتشار العنف خلال مرحلة الخطوبة وفي الوسط الزوجي بما نسبته 54,4 وسط النساء المخطوبات و 52,5 بالمائة وسط النساء المتزوجات.

    وبخصوص العنف الذي يمارس على المرأة في الخارج، في إطار عقود عمل للنساء في دول الخليج وأوروبا، كما حدث مؤخرا في إسبانيا مع عاملات مغربيات في قطاع الفلاحة تعرضن للتحرش والاستغلال الجنسي، حملت الحقاوي وزارة التشغيل مسؤولية ما يحدث، لأن سفر المغربيات للعمل بالخارج تؤطره عقود عمل قانونية، وبالتالي فحماية النساء المغربيات  المشتغلات في الخارج، مسألة سيادية تتعبأ لها الحكومة بكل مكوناتها.

    ولم تنف الحقاوي وجود ظاهرة العنف ضد الرجال في المغرب وقالت: “لم تصلني معطيات محددة ولكن أعرف أنه يمارس في المجتمع، ويمكننا أن نشتغل على هذا النوع من العنف”،”لكننا نشتغل مع المستضعفين وفي حال انتشر العنف ضد الرجال واستفحل حينئذ لكل حادث حديث” تؤكد وزيرة الأسرة والتضامن.

     

     

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي