فارس يرافع في الدار البيضاء ويعتبر أن المحامين أهم ركائز الإصلاح في القضاء

فارس يرافع في الدار البيضاء ويعتبر أن المحامين أهم ركائز الإصلاح في القضاء

A- A+
  • اعتبر مصطفى فارس الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، خلال كلمته التي ألقاها أمس الجمعة في الندوة الدولية للاتحاد الدولي للمحامين، أن المغرب اختار التقدم نحو المستقبل مستلهما من رصيده التاريخي، و أرضية حاضر قوي متوازن يتحمل فيه الجميع مسؤوليته الوطنية من أجل عدالة مستقلة قوية منفتحة وشفافة.

    كما اعتبر فارس أن المحامين المغاربة وعلى امتداد تاريخهم، كانوا في طليعة المساهمين في الورش الإصلاحي الهام للقضاء، ودافعوا عن استقلال السلطة القضائية معبرين في كثير من المحطات والمناسبات عن إيمانهم العميق، بضرورة تحقيق هذا المطلب كخيار أساسي ومنطلق حتمي لتكريس دولة القانون.

  • كما أشار في ذات الكلمة أن الجميع اليوم يجني ثمار هذا الإرث المشترك ( الإصلاح)، حيث قال : ” اليوم ملزمون بمواصلة هذه المسيرة جنبا إلى جنب حماية لحقوق الأجيال القادمة، وهو ما حرصنا عليه بجدية خلال هذه المرحلة التأسيسة، حيث التزمنا كمجلس أعلى للسلطة القضائية بوضع مقاربة جديدة قوامها فتح قنوات الحوار والتواصل مع كل مهني العدالة وخاصة السادة المحامون وذلك في مجالات مختلفة ذات أبعاد تكوينية وتواصلية وتدبيرية ، الهدف منها الرفع من مستوى المعرفة القانونية والقضائية والحد من العراقيل العملية ودعم فرص النجاعة والجودة بمعايير دولية”، معتبرا أن ،” استقلال القضاء لم يكن أبدا طلبا لامتياز بل هو حق وواجب لفائدة المتقاضين، يرتكز على ضرورة توفير الضمانات الأساسية للقائمين عليه، ويلزمنا بقواعد المساءلة والمحاسبة والتقيد بالضوابط القانونية والقيم الأخلاقية، فهو وسيلة لتحقيق ما نؤمن به جميعا وهو العدل في تجلياته السامية والأمن في أبعاده الواقعية المتعددة”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لابورتا رئيس برشلونة يشدد على ضرورة إقامة “السوبر ليغ”