وفاة الطفلة “دعاء” تحرج وزارة الدكالي

وفاة الطفلة “دعاء” تحرج وزارة الدكالي

A- A+
  • جددت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة، مطالبها وإلحاحها على استيراد أمصال ضد سموم العقارب من الدول المنتجة لها والمعتمدة من طرف المنظمة العالمية للصحة، في انتظار إنتاجها محليا بإعادة فتح وحدات صناعية لإنتاج اللقاحات والمواد البيولوجية والأمصال ضد سموم العقارب والأفاعي بمعهد باستور بالمغرب، من أجل الحد من وفيات الأطفال والمسنين الأبرياء وتحقيق الأمن الدوائي في مجال الأمصال واللقاحات.

    وقال علي لطفي، رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة لـ”شوف تيفي”، أن فاجعة وفاة الطفلة البريئة “دعاء” تعيد للواجهة قضية غياب الأمصال ضد سموم العقارب وغياب الإمكانيات الطبية للإنعاش بالمستشفيات لإنقاذ ضحايا لسعات العقارب والأفاعي، وتذكرنا بفاجعة الطفلة “ايديا” التي أصيبت بنزيف دماغي بمدينة تنغير، نقلت على إثره إلى المستشفى الإقليمي بالمدينة ثم إلى المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية وبعدها إلى المركز الاستشفائي الحسن الثاني بفاس، لتفارق الحياة بعد أن جابت أربعة مستشفيات بمسافة فاقت 500 كيلومتر.

  • وأضاف لطفي قائلا:”إننا على أبواب الصيف ومن المنتظر ارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات قياسية في عدة مناطق من المغرب التي تعرف بالمناطق الحمرا،ء حيث ترتفع فيها حالات لسعات العقارب والوفيات الناجمة عنها، بسبب غياب الأمصال في المراكز الصحية أو المستشفيات القريبة، وصعوبة التنقل إلى المستشفيات الجهوية أو الجامعية، خاصة أن أغلب الإصابات غالبا ما تقع بعيدة عن المراكز الصحية الاستشفائية التي تتوفر على وحدة الإنعاش، والتي تفتقد بدورها للحد الأدنى من الحاجيات والمستلزمات الطبية والأدوية الضرورية للقيام بالبرتوكول العلاجي لإنعاش وعلاج وإنقاذ الضحايا”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الأزمة تدفع الجزائر نحو البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير لأول مرة في تاريخها