مسؤولة أممية: المغرب التزم بقوة من أجل خطة التنمية المستدامة

مسؤولة أممية: المغرب التزم بقوة من أجل خطة التنمية المستدامة

A- A+
  • قالت الممثلة المقيمة بالنيابة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، مارتين تيرير، اليوم الأربعاء بالرباط، أن المملكة المغربية التزمت بقوة من أجل خطة التنمية المستدامة لسنة 2030، خلال افتتاح أشغال المشاورة الوطنية الثانية حول تنزيل وتتبع أهداف التنمية المستدامة.

    وأبرزت تيرير حسب ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء، في كلمة لها بالمناسبة، أهمية هذه التظاهرة التي تشكل مناسبة لاستعراض حصيلة الإنجازات المختلفة التي تم تحقيقها، وكذا التحديات التي يجب رفعها خلال السنوات العشر القادمة لتسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

  • واعتبرت المسؤولة الأممية أن هذه المشاورة تشكل كذلك فرصة “لإعادة التعبئة من أجل أن تصبح التطلعات التي تحملها أهداف التنمية المستدامة حقيقة”. وأكدت أن نظام الأمم المتحدة يواكب المغرب منذ فترة طويلة من أجل بلوغ أهداف التنمية المستدامة من خلال برامج مشتركة.

    وفي هذا الصدد، أشارت تيرير إلى أن المغرب “يمكنه أن يعتمد على دعم الوكالات الأممية الدؤوب من أجل تحقيق هذه الأهداف”، لاسيما من خلال البرنامج المشترك لدعم ومواكبة وتقديم التقارير حول أهداف التنمية المستدامة، وكذلك من خلال تقديم الدعم من أجل رصد وضمان اتساق السياسات العمومية، الذي يوجد ضمن الأهداف الـ 17 للتنمية المستدامة حول الشراكات، وكذلك في مختلف المجالات ذات الأولوية الموجودة في المخطط الإطار الأممي للمساعدة الإنمائية 2017-2021.

    وافتتحت، في وقت سابق من صباح اليوم الأربعاء، أشغال المشاورة الوطنية الثانية حول تنزيل وتتبع أهداف التنمية المستدامة، وذلك بمشاركة أعضاء من الحكومة وممثلي الوكالات الأممية والبعثات الدبلوماسية بالمغرب.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي