شاب يخيط فمه احتجاجا على مصادرة سلعته بضواحي أكادير

شاب يخيط فمه احتجاجا على مصادرة سلعته بضواحي أكادير

A- A+
  • أقدم شاب يشتغل كبائع متجول، بالجماعة الترابية أورير ضواحي مدينة أكادير يومه الأربعاء على خياطة فمه، احتجاجا على حجز السلطات المحلية للمنطقة، لبضاعته التي كان يتخذها كمصدر لعيشه وإعالة أسرته.

    وحسب ما كشف عنه مصدر ل”شوف تيفي”، فالسلطات المحلية بالجماعة المذكورة شنت حملة واسعة لتحرير الملك العمومي من الباعة المتجولين، حيث قامت بمصادرة مجموعة من السلع التي يعرضها عدد من الباعة ومن بينهم الشاب الذي تم الحجز على البيض الذي يعرضه للبيع على متن عربة يدوية بالشارع العام.

  • وأثار هذا الفعل امتعاضه واستنكاره ليدخل في حالة من الهستيرية قبل أن يقوم بخياطة فمه كشكل احتجاجي على ما أسماه “الحكرة والظلم”، الذي لاحقه من طرف السلطات مطالبا بتمكينه من سلعته وإرجاعها له باعتبارها مصدر قوته اليومي على حد تعبيره.

    ونشر الشاب المحتج فيديو له عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث لقي تعاطفا واسعا لدى اغلالاف المغاربة الذين طالبوا بإنصافه ومنحه فرصة العيش والبحث عن “القوت الحلال” مراعاة لوضعيته الاجتماعية، وطالبوا الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل ووضع حد لمعاناة هذا الشاب.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي