القايد صالح يتمسك بإجراء الانتخابات الرئاسية لوضع حد للأزمة السياسية بالجزائر

القايد صالح يتمسك بإجراء الانتخابات الرئاسية لوضع حد للأزمة السياسية بالجزائر

A- A+
  • تمسك الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، بإجراء الانتخابات الرئاسية، لكونها الحل الوحيد للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد، دون أن يؤكد تمسكه بإجرائها في موعدها المحدد بيوم الرابع من يوليوز المقبل، وهو ما فتح باب القراءات لإمكانية تأجيلها إلى موعد لاحق.

    وأكد قايد صالح، اليوم الاثنين، في خطاب ألقاه أمام إطارات الناحية العسكرية الرابعة بورقلة، وفقا لما ذكره موقع “الكل في الجزائر”، أن إجراء الانتخابات الرئاسية “يضع حدًا لمن يحاول إطالة أمد الأزمة”، داعيًا إلى “الإسراع في تشكيل وتنصيب الهيئة المستقلة لتنظيم والإشراف على الانتخابات”.

  • وأوضح الفريق بالمناسبة “إجراء الانتخابات الرئاسية يضع حدًا لمن يحاول إطالة أمد هذه الأزمة، والأكيد أن الخطوة الأساسية في هذا الشأن تتمثل في ضرورة الإسراع في تشكيل وتنصيب الهيئة المستقلة لتنظيم والإشراف على الانتخابات، وإننا ننتظر في هذا الإطار التعجيل باتخاذ الإجراءات المناسبة لتفعيل هذه الآلية الدستورية، باعتبارها الأداة القانونية المناسبة للحفاظ على صوت الناخب وتحقيق مصداقية الانتخابات”.

    وشدد القايد صالح، على أن “إجراء الانتخابات الرئاسية، سيمكن من تفادي الوقوع في فخ الفراغ الدستوري، وما يترتب عنه من مخاطر وانزلاقات غير محمودة العواقب، وهو ما يستلزم من كافة الخيرين من أبناء الجزائر الغيورين على سمعة وطنهم ومصالح بلادهم ومكانتها بين الأمم، الالتفاف حول هذا المسعى المصيري على مستقبل البلاد”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ارتفاع نسبي في درجة الحرارة بكل أقاليم المملكة يومه الخميس