العامودي يستمر في ابتزاز المغرب ويطالب بتعويض 1.5 مليار دولار

العامودي يستمر في ابتزاز المغرب ويطالب بتعويض 1.5 مليار دولار

A- A+
  • التجأ الملياردير محمد حسين العمودي إلى المركز الدولي لتسوية المنازعات الاستثمارية (واشنطن) ، في محاولة يائسة للضغط على المغرب من أجل تغريمه كتعويض 1.5 مليار دولار، أي مايعادل 14 مليار درهم مغربي.

    ووفق موقع “ميديا 24” المتخصص في الاقتصاد الذي أورد الخبر، فإن المجموعة السويدية التي يتملكها العامودي، تتهم المغرب بخرق قوانين الحماية الممنوحة في إطار اتفاق الاستثمار الثنائي الذي تم توقيعه بين المغرب والسويد سنة 1990.

  • كما يتهم العامودي المغرب وفق تحكيم المركز الدولي بالتجميد التعسفي وغير القانوني لحسابات سمير البنكية، و عدم اتخاذ التدابير اللازمة لضمان القدرة التنافسية سامير.

    وتأتي هذه المحاولة اليائسة للعامودي امتدادا لمحاولات عديدة حاول فيها ابتزاز المغرب، وإجباره على تحمل مسؤولية إفلاس سامير.

    وكانت المحكمة التجارية بالدار البيضاء في يونيو 2016، أيدت الحكم الابتدائي القاضي بتصفية سامير، بسبب أزمة الديون، التي تجاوزت 43 مليار درهم، موزعة لمتستحقين من إدارة الجمارك وأبناك مغربية وأخرى أجنبية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي