رئيس نهضة بركان يحكي لـ ‘شوف تيفي’ التفاصيل الكاملة بعد نهاية ‘ديربي الرعب’

رئيس نهضة بركان يحكي لـ ‘شوف تيفي’ التفاصيل الكاملة بعد نهاية ‘ديربي الرعب’

A- A+
  • أكد عبد المجيد مضران، الرئيس المنتدب لنادي نهضة بركان لكرة القدم، في تصريح حصري خص به قناة “شوف تيفي” يومه الخميس أن الأحداث التي رافقت لقاء “ديربي الشرق” بين فريقي نهضة بركان ومولودية وجدة، برسم مؤجل الجولة السادسة عشرة لحساب منافسات البطولة الاحترافية “اتصالات المغرب” لا تمت إلى الاحتراف بصلة.

    وأضاف مضران، في التصريح نفسه، أن من بين الأسباب التي جعلت “ديربي الشرق” ينتهي بأحداث شغب عنيفة هي الثقافة المغلوطة الراسخة في أذهان سكان مدينة وجدة ،الذين كانوا يعتبرون أن بركان ستبقى دائما مدينة صغيرة في نظرهم بحكم أنها كانت تابعة إداريا واقتصاديا لوجدة ولا يمكن لهذه المدينة أن تتطور.

  • وتابع المسؤول ذاته أن ما زاد الطين بلة هو أن بعض المحسوبين على الجماهير الوجدية لم يعوا أن الفريق الممثل لمدينة بركان تطور كثيرا خلال السنوات الأخيرة، كما أنه توج بلقب كأس العرش خلال الموسم الكروي الماضي 2018/2017، إضافة إلى مشاركته في منافسات كأس الكونفدرالية الإفريقية خلال مناسبتين متتاليتين، عكس الفريق الوجدي الذي غابت عنه الإنجازات منذ زمن طويل.

    وأبرز نفس المتحدث أنه ذهب مباشرة بعد نهاية اللقاء المذكور ليهنئ رئيس مولودية وجدة لفوز فريقه في هذا “الديربي”، ليتفاجأ دقائق بعدها بأن الجماهير الوجدية اقتحمت أرضية الملعب الشرفي لـ “سندباد الشرق” وهاجمت الجماهير البركانية ورشقتها بالحجارة، في مشهد صادم أثار استغراب كل الحاضرين والمتتبعين لهذا “الديربي” رغم أن الفريق الوجدي خرج منتصرا من هذه المباراة.

    واستغرب مضران للجهات المسؤولة التي رخصت بإجراء هذا “الديربي” بمدينة وجدة، معتبرا أن هذه المباراة كان من المفروض أن تلعب بدون جمهور وخارج المنطقة الشرقية للمملكة، وذلك بسبب الحزازات الكبيرة بين جماهير الفريقين، مشيرا أنه لولا الأقدار الإلهية لكانت الأمور ستخرج عن سيطرة المصالح الأمنية التي كانت قليلة نوعا ما، ورغم ذالك لعبت دورا كبيرا ومهما بعدما تمكنت في الأخير من تهدئة الأوضاع لترجع الأمور إلى نصابها، متأسفا في الوقت نفسه تعرض بعض العناصر الأمنية لإصابات.

    وقال مضران إن لاعبي فريقه أصيبوا بحالة هلع كبير بعد أحداث الشغب التي لاحقت “ديربي الرعب”، قبل أن تتدخل المصالح الأمنية التي نقلتهم عبر سياراتها الخاصة “الصطافيطات” خوفا من أن يتعرضوا للاعتداء من قبل الجماهير الوجدية في طريقهم إلى مدينة بركان، مشيرا أن حافلة النادي انتظرت العناصر البركانية عند مخرج مدينة وجدة، وبعدها نقلت اللاعبين والطاقم المرافق لهم إلى عاصمة “البرتقال” في ليلة ستظل راسخة في الأذهان.

    تجدر الإشارة إلى أن “ديربي الشرق” انتهى بفوز نادي مولودية وجدة على غريمه التقليدي فريق نهضة بركان، بنتيجة هدف دون مقابل تمكن من تسجيله اللاعب عبد الله خفيفي في الدقيقة الرابعة والخمسين من عمر اللقاء.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزارة الصحة: تلقيح أزيد من ثلاثة ملايين و435 ألف ومغربي ومغربية ضد كورونا