أوشريف: الحسنية تمر من مرحلة فراغ متوقعة وهذه ليست مسؤوليتنا وحدنا

أوشريف: الحسنية تمر من مرحلة فراغ متوقعة وهذه ليست مسؤوليتنا وحدنا

A- A+
  • كشف مساعد مدرب حسنية أكادير “مصطفى أوشريف” لقناة “شوف سبور” أن هزيمة الفريق بميدانه أمام فريق الجيش الملكي وتوالي النتائج السلبية في الآونة الأخيرة، راجع إلى دخول الفريق في حالة من الفراغ، وتأثر اللاعبين بتراكم المقابلات في ظرف زمني قصير، الأمر الذي أثر بشكل سلبي على مردودية اللاعبين.
    واعترف “أوشريف” بقوله إن “الفريق تراجع بشكل مهول في نتائجه واعتبر هذا التراجع غير عادي، وكانت مكونات الفريق تنتظره وذلك بفعل تراكم المقابلات وتنافس الفريق على واجهتين، ما ترتب عنه عياء ذهني وبدني”، مشيرا أن اللاعبين تأثروا بشكل كبير جراء هذا التراكم للمقابلات وتسرب الملل لهم من خلال تكرار نفس العمل، مبرزا أن هذا ليس بعذر، وأن على الكل أن يساهم في إخراج اللاعبين من هذا الفراغ والضغط النفسي.
    وأشار المتحدث أن الفراغ الذي يمر منه الفريق ليس فراغا سلبيا، فالفريق مازال يتواجد بالمراتب الأولى وبدور المجموعات بكأس الكاف حسب ما كان مسطرا من قبل، ويبقى فقط كيفية التعامل مع الفريق من أجل إخراجه من هذه الدوامة والفراغ الذي سقط فيه، مشددا أن هذا الأمر ليس من مسؤولية الطاقم التقني ولا المدرب ولا المسيرين، ويمكن أن ندخل الجمهور كذلك في هذا الباب، إذ يجب عليهم التعاون مع الفريق واللاعبين وتحفيزهم للخروج من هذه النتائج السلبية، مؤكدا أن الجمهور عليه أن ينخرط في هذا الأمر إلى جانب كل مكونات النادي.
    واستنكر “أوشريف” حملة الانتقادات التي يوجهها الجمهور للاعبين، موضحا أن “من حق الجمهور الانتقاد، لكن عليه أن يكون ناضجا وواعيا ويعرف متى ينتقد، لأنه من غير المقبول أن يتناسى الكل الفرحة والسعادة التي أدخلها هؤلاء اللاعبون إلى قلوب كل السوسيين قبل 20 يوما فقط حينما تمكنوا من تحقيق نتائج إيجابية بالبطولة وكذا التأهل لدور المجموعات لأول مرة في التاريخ، إذ على الجمهور أن يعرف متى ينتقد وكيف يقوم بذلك، مشيرا أن اللاعبين يعانون من تراكم المقابلات ومن الضغط النفسي الذي ولد فراغا داخل الفريق وعلى الجميع التفهم والتعاون من أجل إخراج النادي من هذا الفراغ والنفق المظلم”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وجدة يطيح اتحاد طنجة بميدانه.. وهوار يقوم بعمل كبير لإعادة المولودية إلى مكانته