“الفيفا” اعتمد على طفل مغربي خلال مباراة “الأسود” وكرواتيا

“الفيفا” اعتمد على طفل مغربي خلال مباراة “الأسود” وكرواتيا

A- A+
  • اعتمدت اللجنة المنظمة التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على الطفل أحمد العلامي من مواليد سنة 2008 بمدينة الدارالبيضاء وتحديدا بمدينة الرحمة، والذي يتابع دراسته بالمستوى الدراسي الثالثة إعدادي، يتقن اللغتين الفرنسية الإنجليزية ومتفوق في دراسته، ومن المنتظر أن يلتحق صيف هذه السنة بأحد الأندية الأوروبية الكبيرة، حسب ما أكدته مصادر موثوق بها.


    وربطت قناة “شوف تيفي” اتصالا هاتفيا بوالده الذي بدوره ينتمي للجسم الإعلامي، هذا الأخير الذي عبر عن إحساسه في مثل هذه الحالات خاصة وأنها تجربة فريدة من نوعها التي واكبها ابنه رفقة المنتخب الوطني المغربي، قائلا: “إنه شرف لي أن يحضر ابني رفقة أسود الأطلس وكذلك رفقة الحكام الدوليين واللاعبين العالميين وهو يتوسطهم تحت سماع النشيد الوطني المغربي وهو يحمل في مقدمة الجميع كرة المباراة فهذا فخرا لي ولابني والشعب المغربي أن نرى شابا من وسط الأحياء الشعبية يمثل ويلمس أول كرة التي سيلعب بها المنتخب الوطني المغربي والمنتخب الكرواتي”.

  • وأضاف ذات المتحدث في التصريح ذاته، “في الختام أقول وبكل افتخار هذا راجع إلى والدة أحمد العلامي فهي من تسهر عليه في متابعته لدراسته ولعل ما وصل إليه بفضل هذه الأم المربية”، كما وجه رسالة شكر وامتنان إلى عامل عمالة إقليم النواصر عبدالله شاطر، وقائد مقاطعة مدينة الرحمة 1 في تسريع وتيرة إنجاز الوثائق المطلوبة للسفر وكذلك إدارة الأمن الوطني بمدينة الرحمة كما وجه شكرا خاصا لمدير الثانوية الإعدادية المنصور الدهبي مديرية النواصر لحبيب حلام وجميع أساتدة ثانوية إعدادية المنصور الذهبي بالرحمة بدون استثناء.

    يذكر أن اللقاء الذي جمع بين المنتخب الوطني المغربي ونظيره الكرواتي، برسم الجولة الأولى لحساب منافسات كأس العالم المقام حاليا بقطر، كان قد انتهى على وقع التعادل السلبى صفر لمثله.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي