الخلفاوي: برنامجي في الرجاء أوروبي وهدفنا تحقيق الألقاب القارية وضخ موارد مالية

الخلفاوي: برنامجي في الرجاء أوروبي وهدفنا تحقيق الألقاب القارية وضخ موارد مالية

A- A+
  • الخلفاوي: برنامجي في الرجاء مبني على أسس أوروبية وهدفنا تحقيق الألقاب القارية وضخ موارد مالية والقطع مع مول الشكارة

     

  • أكد جمال الدين الخلفاوي المرشح لرئاسة نادي الرجاء الرياضي أن برنامجه الانتخابي يهدف إلى تحقيق الألقاب للنادي مشيرا إلى أن برنامجه مبني على 5 محاور أساسية لإعادة الهيبة للفريق سواء محليا أو قاريا، واستقطاب موارد مالية ووضع قطيعة مع “مول الشكارة” في النادي.

    وكشف جمال الدين الخلفاوي عبر قناته بـ “يوتيوب”: “المحور الأول وهو الرياضي نحن ملزمون من أجل تأكيد تفوق فريقنا، ونعزز خزينته الغنية بألقاب غالية ينتظرها كل رجاوي، وإعادة الفريق للمنافسة بقوة على المسابقات القارية والعالمية وهي المكانة الحقيقية لفريقنا”.

    وأضاف الخلفاوي: “في الشق المالي لا يمكن لأي مسير سيتولى مهام تدبير الرجاء ألا يوفر سيولة مالية مهمة، ليس بالضرورة أن يكون “مول الشكارة”، وظاهرة “مول الشكارة” يجب القطع معها ولو بشكل تدريجي، لأن الرجاء لديها هوية بصرية وتاريخ كبير وقاعدة جماهيرية تجعل أي شريك أو محتضن يكون سعيدا بالتعاقد مع الفريق”.

    وأوضح الخلفاوي: “عندما أقول “مول الشكارة” فهذا لا يعني أن الرئيس لا يجب أن تكون لديه إمكانيات مالية، بل يجب أن يكون للرئيس مكانة إجتماعية ومصداقية وأن يتوفر على إمكانيات مادية، حتى لا قدر وكان هناك تأخير من طرف مستشهرين أو الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم مثلا، سيكون الرئيس مستعدا للتجاوب من خلال إمكانياته وتلبية متطلبات النادي لضمان الاستمرارية سواء في التسيير أو من ناحية تأدية رواتب اللاعبين والطاقم التقني والإداري في وقتها حتى يكون الجو عائليا في الفريق وتكون ظروف العمل مريحة، درسنا مجموعة من الأفكار التي ستطور المداخيل المالية للفريق من بينها مشاريع أوروبية وعالمية ناجحة وقابلة للتطبيق في الرجاء العالمي”.

    وتابع قائلا :”في الجانب التسييري اليوم في نادي بحجم الرجاء الرياضي عليه أن يضع آلية تسيير عصرية لتضع قطيعة مع ما هو تقليدي ونحن في برنامجنا ملتزمون بالتعاقد مع شركات متخصصة وتعيين شباب رجاوي وأؤكد شباب رجاوي لديه تكوين جيد حتى يتولى مهام الإدارة في شقها الإداري لتقليص الأخطاء وضبط مجموعة من الأمور التي ستعود بالنفع على الرجاء”.

    وبخصوص الشق القانوني: “فمجموعة من الملفات العالقة التي خلقت مجموعة من المشاكل للرجاء، يجب علينا اليوم كمكتب مسير مرشح لتسيير نادي القرن بالمغرب أن نتعامل معها بعقلانية تحت إشراف مختصين لحماية مصالح الفريق أكثر من مصلحة أي طرف أخر”.

    والتكوين يعتبر محورا أساسيا عند جماهير الرجاء العالمي، أؤكد أن مكتبنا المرشح لقيادة الرجاء سيعطي أهمية كبيرة للتكوين و سيخصص نسبة مهمة من الميزانية للتكوين لأن الرجاء لديه “جمهور دواء” وعلينا أن نحتفظ بهوية لاعب الفريق “تيكي تاكا” لذلك يجب أن نُكَون لاعبينا في هذا الإطار لذلك سنخصص ميزانية مهمة لذلك حتى نكون لاعبين يحملون قميص الفريق الأول والمنتخب الوطني المغربي والإحتراف”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    محكمة ليبية تعيد سيف الإسلام القذافي إلى سباق الانتخابات الرئاسية