الخروج المبكر للرياضيين المغاربة يستنفر اللجنة الأولمبية

الخروج المبكر للرياضيين المغاربة يستنفر اللجنة الأولمبية

A- A+
  • دعا عبد اللطيف إدماجما، الكاتب العام للجنة الوطنية الأولمبية، إلى اجتماع عاجل، أول أمس ( السبت )، مع بعض المسؤولين التقنيين بالجامعات الرياضية، من أجل البحث عن أسباب الخروج المبكر من الأدوار الأولى للألعاب الأولمبية.

    وأكد عبد اللطيف إدماجما، حسب تصريح لجريدة الصباح الصادرة البوم الاثنين، من خلاله أن الغاية من هذا الاجتماع بحث أسباب الخروج المبكر للرياضيين المغاربة، من جميع المنافسات، التي شاركوا فيها في اليومين الأوليين من الألعاب، مشيرا إلى أن هناك بعض الأمور يتعين ضبطها.

  • وأضاف إدماجما حسب ما نشر على نفس اليومية أن الخروج المبكر للرياضيين المغاربة، يؤكد وجود خلل ما، سيما التحضير الذهني للرياضيين، قبل المشاركة في أي منافسة دولية.

    وقال إدماجما إن الملاحظة الأساسية، التي يمكن استخلاصها، أن الرياضيين المغاربة، لا يدخلون في النزالات من بدايتها، ولا يثيرون أي ردة فعل.

    وصرح إدماجما أن ظروف الاستعدادات هذا الموسم ، كانت صعبة جدا، سواء بالنسبة إلى الاستعدادات البدنية أو الذهنية، مبرزا أن اللجنة الأولمبية حاولت مواكبة الرياضيين، من أجل إعدادهم للأولمبياد، لكن أثار هذه الجائحة بدت واضحة عليهم.

    وعن الوفد المغربي، أوضح إدماجما أنه وفر جميع الظروف اللوجستيكية للرياضيين ، وقدم كل ما لديه من أجل تمثيل مشرف للرياضة الوطنية في هذه الألعاب.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي