بين زياش ومحرز .. قمة تجمع مانشستر سيتي بتشيلسي فمن يقود فريقه للحلم الأوروبي؟

بين زياش ومحرز .. قمة تجمع مانشستر سيتي بتشيلسي فمن يقود فريقه للحلم الأوروبي؟

A- A+
  • بين زياش ومحرز .. قمة تجمع مانشستر سيتي بتشيلسي فمن يقود فريقه للحلم الأوروبي ويخطف لقب ”فخر العرب” ؟

    تتجه أنظار عشاق كرة القدم العالمية والأوروبية إلى ملعب “دراغاو” في بورتو البرتغالية، حيث القمة الكروية الكبيرة لحساب المباراة النهائية من دوري أبطال أوروبا لموسم 2021/2020، والتي تجمع بين مانشستر سيتي ومواطنه تشيلسي في نهائي إنجليزي خالص على الأراضي البرتغالية.

  • المباراة الحلم والتي تجمع كبار النجوم من دول العالم على أرضية ملعب “دراغاو”، ستكون فرصة أيضا لنجمين عربيين من شمال إفريقيا لخطف الأنظار، الأول يمثل البلوز تشيلسي الذي يقوده المدرب الشاب والطموح توماس توخيل، إنه الدولي المغربي المايسترو وملك التمريرات الحاسمة حكيم زياش ، صانع أفراح “ستانفورد بريدج” منذ أن حط الرحال فيه قادما من أياكس أمستردام الهولندي، والثاني صاحب الأقدام الذهبية الحاسم بأهدافه على الدوام ممثل الجارة الجزائر رياض محرز ، لاعب مانشستر سيتي، الذي يقود سفينته المدرب الفيلسوف “بيب غوارديولا” الساعي إلى خطف النجمة الثالثة في تاريخه بعد لقبي برشلونة في 2009 و 2011 على حساب المان يونايتيد.

    قمة نهائي عصبة الأبطال الأوروبية بين السيتي وكبير العاصمة لندن، هي مباراة ليست كباقي المباريات في كرة القدم لكل اللاعبين والمدربين، لأنها لا تتكرر في كل موسم بسهولة، وفيها لن يتنازل الرقم 7 في توليفة أسود الأطلس زياش عن حلمه، سيقاتل من أجله وسيسعى لرفع صاحبة الأذنين على أرضية “دراغاو” وكل المغاربة العاشقين لكرة القدم معه، كي يرف العلم المغربي عاليا، في المقابل ماشستر بيب تعول كثيرا على نجمها الجزائري محرز، الذي يحلم بأن يكون ثاني جزائري يرفع اللقب بعد رابح ماتجر رفقة بورتو عام 87 من القرن الماضي.

    مواجهة حكيم زياش ورياض محرز، صراع آخر غير ذلك الذي يجمع السيتي والبلوز، في النهائي المنتظر على أرضية ملعب “دراغاو” في البرتغال، فمن يرفع اللقب الأوروبي الغالي،ويتوج بلقب “فخر العرب” في سنة 2021.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي