المغرب يستعد لتقديم ملفه رسميا للكاف معتمدا على جاهزية 6 ملاعب في مدن رائعة جدا

المغرب يستعد لتقديم ملفه رسميا للكاف معتمدا على جاهزية 6 ملاعب في مدن رائعة جدا

A- A+
  • يستعد المغرب إلى تقديم ملفه رسميا، يوم الاثنين المقبل، للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، من أجل طلب استضافة نهائيات كأس أمم إفريقيا شهر يونيو من سنة 2019 القادم، بدلا من الكاميرون الذي تم حرمانها من تنظيم “الكان” صباح اليوم، بعد قرار الكاف الذي أعلن عن استحالة تنظيم هذا العرس الإفريقي بياوندي خلال الصيف المقبل.

    وكان رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، قد عبر أكثر من مرة عن استعداد المغرب لاستضافة أي حدث قاري أو دولي، وعبر المغرب مباشرة بعد قرار الكاف صباح اليوم عقب الاجتماع الذي عقد بغانا، عن نيته التقديم بشكل رسمي لتنظيم نهائيات أمم إفريقيا.

  • ويطالب الاتحاد الإفريقي من الدول الراغبة في تنظيم هذه التظاهرة القارية، بضرورة التوفر على 6 مدن جاهزة من جميع النواحي، لاستقبال 24 منتخبا خلال شهر يونيو المقبل، حسب نظام الجديد للبطولة، إذ أن الكاف أعلن في وقت سابق عن دخول 6 مجموعات للمنافسة في كان 2019 بدلا 4، لذلك سيكون على جامعة كرة القدم الإعلان المدن التي من المنتظر أن تستضيف هذه التظاهرة.

    ويتوفر المغرب فعلا على 6 مدن جاهزة بنسبة كبيرة لاحتضان هذا العرس الإفريقي، إذ تحتاج أغلبها إلى بعض الصيانة والإصلاح في بعض المرافق من أجل أن تكون جاهزة بصفة نهائية خلال منتصف سنة 2019.

    وفيما يلي ملاعب المدن المرشحة وشبه الجاهزة …

    مدينة طنجة “ملعب ابن بطوطة”

    افتتح ملعب طنجة رسميا سنة 2011، ويتسع هذا المركب الرياضي لـ45,000 مقعد، وقد كان هذا الملعب فأل خير على فريق اتحاد طنجة، حيث بفضله تمكن من الفوز بالبطولة الإحترافية لأول مرة في تاريخه، وتم تسميته بملعب ” ابن بطوطة”، و احتضنت هذه المعلمة المتواجدة بعروس الشمال، عددا مهما من البطولات مثل كأس السوبر الإسباني بين برشلونة وإشبيلية، والسوبر الفرنسي الذي جمع سان جيرمان بموناكو خلال سنة 2017 الماضية، بالإضافة لاحتضانه عدد من المنافسات الاقصائية للمنتخبات الوطنية وكأس العرش ومباريات الفريق الطنجي، وتعتبر حاليا مدينة طنجة من أفضل المدن والأكثر جاهزية من جميع النواحي، لاحتضان نهائيات أمم إفريقيا، وتتوفر طنجة كذلك على عدد مهم من ملاعب التداريب وعلى وحدات فندقية عديدة.

    مدينة أكادير “ملعب أدرار”

    افتتح ملعب أدرار الدولي، بمدينة أكادير سنة 2013، وتم تشييده على مدار عشر سنوات، وكانت أول مباراة جرت على أرضية الميدان جمعت بين المنتخب المغربي والجنوب الإفريقي، بالإضافة إلى الديربي العربي بين حسنية أكادير وشبيبة القبائل الجزائري.

    وكلف ملعب أكادير ما يقرب من 860 مليون درهم، وكان من ضمن الملاعب المقترحة من أجل احتضان مونديال 2010، لكن فشل المغرب في نيل التنظيم، جعل الأشغال تتباطأ، ويتسع ملعب أدرار لما يزيد عن 45 ألف متفرج، بينها 10 ألاف مقعد مغطى.

    ويتميز ملعب أدرار، التي تعني بالأمازيغية الجبل، ببنائه المقاوم للزلازل الذي تعرفها منطقة سوس تحديدا، وتتوفر مدينة أكادير على سلسلة مهمة من الفنادق والمنتجعات السياحية، والملاعب الصالحة للتدرايب والبنية التحتية القوية ، والتي تؤهلها لتكون من أفضل المدن المرشحة لاحتضان كان 2019 .

    مدينة الرباط “مجمع الأمير مولاي عبد الله”

    الرباط هي العاصمة الإدارية والثقافية للمملكة المغربية، وتتميز المدينة بموقعها المتميز وجودة خدماتها من ناحية المواصلات والمطاعم والفنادق، دون أن نغفل توفرها على عدد من المعالم التاريخية بمختلف أنحاء المدينة.

    أما مجمع الأمير مولاي عبد الله، فيتواجد أيضا بالعاصمة الرباط، “مجمع رياضي أفتتح رسميا في عام 1983، و هو يقع في الجنوب الغربي للعاصمة الرباط وعلى مقربة من الطريق السريع، و هو مجمع متعدد الإختصاصات و هو ينتمي إلى الجماعة الحضارية للعاصمة الرباط ويعتبر أيضا معقلا لنادي الجيش الملكي لكرة القد الذي يمارس بالقسم الأول لكرة القدم”.

    ويعد ملعب الرباط، من أبرز المعالم الرياضية في المغرب، بحيث يتوفر على أحدث الأجهزة والمرافق و هو أكبر الملاعب المغربية، حيث يتوفر على 52,000 مقعدا منها 5,000 خاصة بوسائل الإعلام و 1,500 لكبار الشخصيات و 150 مقعد خاصة بالمعاقين كما أن 25,000 مقعد تقريبا أي بنسبة 40% من المقاعد المغطاة بالكامل، بالإضافة إلى مرافق صحية وقاعات للاجتماعات.

    مدينة مراكش ” ملعب مراكش الدولي”

    مدينة مراكش أو “البهجة”، المدينة رقم واحد في المغرب في المجال السياحي، إذ تستقطب سنويا أكبر نجوم العالم في مختلف الأنواع والرياضات و المجالات، مدينة مراكش تتوفر على الوحدات الفندقية هي الأجمل والأقوى في المغرب، و تتميز أيضا بطقوسها الجميلة مثل الساحة الشهيرة “جامع الفنا”، أما من الناحية الرياضية فالمدينة معروفة بشغفها الكبير لكرة القدم وتتوفر أيضا على ملعب يحمل مواصفات عالمية اسمه ” ملعب مراكش الكبير”

    واستضافت المدينة كأس القارات لألعاب القوى 2014، وكأس العالم للأندية سنتي 2013، 2014، والنهائي التاريخي الذي جمع البايرن ميونخ بالرجاء الرياضي، ويعتبر ملعب مراكش الكبير المعقل الرسمي حاليا لنادي الكوكب المراكشي، والذي يلعب في الدرجة الأولى، و يبلغ عدد مقاعدهـ 45.240، وهو رابع أكبر ملعب في المغرب، في المقابل تتوفر مراكش على عدد كبير من ملاعب التدرايب مثل الملحق وملعب الحارتي.

    مدينة الدار البيضاء ” ملعب مركب محمد الخامس “

    افتتح مركب محمد الخامس رسميا بتاريخ 21 غشت 1983، بمناسبة الدورة التاسعة لألعاب حوض المتوسط من قبل المغفور له الملك الحسن الثاني حيث كان مسرحا لأحداث وبطولات رياضية كبرى تم تنظيمها في المغرب.

    ملعب محمد الخامس أو مركب محمد الخامس، هو جزء من مجمع رياضي كبير إذ يقع في قلب العاصمة الإقتصادية للمغرب مدينة الدار البيضاء، وتبلغ سعته الحالية 67.000 متفرج.

    وشهد الملعب أكبر عدد من الجماهير،”100.000″ متفرج سنة 1997، أثناء المباراة التي خاضها نادي الرجاء البيضاوي أمام منافسه الوداد البيضاوي، و يستضيف المركب مباريات المنتخب المغربي لكرة القدم، ويشتهر بكونه المعقل التاريخي لناديا الوداد والرجاء البيضاويين . وتم تسميته على اسم الراحل محمد الخامس، ملك المملكة المغربية.

    وتعتبر مدينة الدار البيضاء، أكبر مدينة في المغرب، من ناحية المساحة وعدد السكان، وتتوفر المدينة على عدد كبير من المصانع والمحلات التجارية، إذ أنها تحتل الريادة وطنيا من الناحية الاقتصادية، وتتميز المدينة بالوفرة في الملاعب والفنادق والأماكن المخصصة للاستقبال الجماهير واللاعبين.

    6. مدينة فاس “مركب فاس الكبير”

    مدينة فاس، العاصمة العلمية للمملكة المغربية، تتوفر على مركب كبير يستجيب للمعايير الدولية، رغم أنه في حاجة لبعض الإصلاحات، إلا أنه يبدي جاهزية تامة لاستقبال ضيوف المغرب خلال الكان المقبل إن تم تنظيمه بالمغرب، افتتح المركب رسميا سنة 2007، واحتضن في أول مباراة نهائي كأس العرش، والذي جمع تلك السنة نادي الجيش الملكي بفريق الرشاد البرنوصي، ويلعب على أرضية ملعب فاس ناديين تاريخيين، وهما المغرب الفاسي والوداد الفاسي، واحتضن أيضا عدد من المباريات الدولية للمنتخب المغربي، بالإضافة لإحدى اللقاءات العالمية والتي جمعت أصدقاء زيدان برونالدو.

    أما على صعيد مؤهلات المدينة، فتتميز فاس بموقعها الجغرافي وسط عدد من المدن القريبة منها، والتي من الممكن أن تساعدها في استضافة الدول القادمة إلى المغرب، مثل مكناس و إيفران، أما على الصعيد السياحي فمدينة فاس تحتل مراتب مقدمة في هذا المجال بفعل توفرها على معالم تاريخية، ومن الممكن أن نعتبر مدينتها القديمة مصدرا لقوتها وجماليتها.

    ويوجد في فاس أيضا، عدد لابأس به من ملاعب التداريب والفنادق المؤهلة لاحتضان الدول الزائرة والجماهير، والتي من المرتقب أن تزور فاس لتاريخها العريق، وجمالية أسوارها.

  • المصدر: شوف سبور
    تعليقات الزوّار (1)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    • حفيض اهرايش

      من اكادير مرحبا بكاس افريقيا المغرب مستعد لمتل هده التظاهرات

    التالي