اندماج الرجاء بجمعية الحليب واليسام يثير ضجة واسعة والجماهير تطالب الزيات

اندماج الرجاء بجمعية الحليب واليسام يثير ضجة واسعة والجماهير تطالب الزيات

الجماهير الرجاوية

A- A+
  • مباشرة بعد وفاة عبد اللطيف العسكي المسير السابق بفريق الرجاء البيضاء، طفا إلى السطح نقاش مثير بمواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن كشف عبد السلام حنات الرئيس السابق للفريق الأخضر خلال جنازة “العسكي” أن أول اندماج لفريقه كان سنة 1953 مع فريق “اليسام”.

    وعلاقة بالموضوع، أشار إعلاميون حضروا جنازة العسكي إلى أن هذا الأخير كان مهندس الاندماج الثاني للفريق الأخضر مع نادي جمعية الحليب سنة 1995، وهو ما جعل نشطاء يتفاعلون بكثافة، مؤكدين أن هذه المعطيات الخاصة بتاريخ الرجاء الرياضي، من شأنها أن تثير جدلا واسعا، خاصة أن العديد من الرجاويين، يرفضون الاعتراف بوجود اندماج أول بين الفريق الأخضر و”اليسام” الذي انسحب من البطولة سنة 1953، ما تسبب حينها بفقدان الوداد للبطولة أمام الكوكب، عقب إزالة النقاط التي تحصل عليها من مباراته أمام “اليسام” المنسحب.

  • ودافعت الجماهير الرجاوية بقوة على فريقها، حيث أكد الجميع أن ما يتم تداوله يبقى مجرد معطيات، داعين الرئيس الحالي للفريق “جواد الزيات” إلى الدخول على الخط والخروج ببلاغ لكشف الحقيقة الكاملة، في حين أشار آخرون أن اندماج الفريق الأخضر مع اليسام وجمعية الحليب أمر محسوم ولا يكن التشكيك به، خاصة بعد اعتراف “حنات” الذي يعتبر أحد حكماء الفريق.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الرجاء يفطر في ضيافة سفير المغرب بتنزانيا