”النسر” يتخلى عن الطيران ويستعين ”بالركل” خلال مباراة تونس و أسود الأطلس

”النسر” يتخلى عن الطيران ويستعين ”بالركل” خلال مباراة تونس و أسود الأطلس

A- A+
  • أكرم لاعبو المنتخب التونسي أشقاءهم المغاربة يوم أمس الثلاثاء، في المباراة التي جمعت بينهما على أرضية ملعب رادس، ” بالركل ، والشتم و السب ”، في مظهر لايمت للروح الرياضية بصلة، والسبب هي الهزيمة التي تلقاها نسور قرطاج على أرضية ميدانهم وأمام جماهيرهم بالنتيجة والأداء.

    وتخلت نسور قرطاج عن أجنحتها للطيران، والتجأت للركل فترفع الأسد الأطلسي عن الإجابة بنفس الأسلوب والمستوى، ولكن الرد كان خلال الدقائق التسعون للمباراة، إذ ظهر النسر الذي تبرأ من أفعال لاعبي المنتخب التونسي خلال مباراة يوم أمس الثلاثاء، بدون مخالب مستعينا بأساليب جديدة في لعبة كرة القدم، على سبيل المثال” الشتم . والبصق ، والحركات الاستفزازية،” .

  • منتخب هيرفي رونار الاحتياطي ظهر الأفضل والأكثر امتاعا خلال شوطي المباراة، وتفنن بوفال في الجهة اليسرى، وأبدع ممثل البطولة الوطنية حافيظي، في وسط الميدان ودون النصيري هدف الانتصار مفككا عقدة لازمت الأسود لمدة تزيد عن العشرين سنة .

    وبادر لاعبو المنتخب التونسي، إلى ضرب كل من فيصل فجر و بوصوفة والنصيري، مع القيام بالشتم لكل أفراد المنتخب المغربي، على رأسهم وليد أزارو، الذي عانى كثيرا من لاعبي المنتخب التونسي، إذ حاولو الانتقام منه بعد واقعة تمزيق قميصه خلال مباراة الترجي والأهلي بالقاهرة قبل أسبوعين .
    .

    واستنكرت مجموعة من المنابر الإعلامية العالمية، أسلوب المنتخب التونسي، مؤكدة أن ما قام به اللاعبون بعيد كل البعد عن الرياضة، مع التنويه بمستوى وأخلاق نجوم أسود الأطلس، الذين ابدعوا في الميدان وترفعوا عن النزول للمستوى الذي ظهر من خلاله الملقبون ”بنسور قرطاج”، الذي تبرأ من أفعال التوانسة ليلة أمس برادس.

    تجدر الإشارة إلى أن المنتخب المغربي تمكن من تحقيق نتيجة الانتصار على خصمه التونسي، بهدف نظيف حمل توقيع يوسف النصيري، في آخر دقائق الشوط الأول للمباراة، التي عرفت مشاركة مجموعة من اللاعبين الذين لم يشاركوا خلال مباراة الكاميرون الأخيرة .

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي