أبوشروان: قمت أنا والسلامي بالتغييرات وأعد جماهير الرجاء بالكأس

أبوشروان: قمت أنا والسلامي بالتغييرات وأعد جماهير الرجاء بالكأس

A- A+
  • كشف هشام أبوشروان المساعد الثاني لمدرب الرجاء الرياضي جمال السلامي بأن التغييرات التي قام بها خلال مباراة الفريق مساء يومه الإثنين، أمام الإسماعيلي بملعب مراكش الكبير ضمن إياب نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال والتي كان لها فضل في تحقيق الفوز والتأهل إلى النهائي جاءت بمبادرة منهما معا.

    وأوضح هشام أبوشروان في تصريح بعد المباراة، أن الطاقم التقني الرجاء الرياضي يشتغل كمجموعة واحدة، وأنه كان اتصال دائم بينه وبين جمال السلامي الغائب عن المباراة بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد، مشيرا أن الطاقم التقني للفريق يعمل بشكل موحد يعبر أفراده عن أرائهم ويتم العمل بالفكرة الأفضل يتم تطبيقها.

  • وأكد هشام أبوشروان أن تأهل الرجاء إلى نهائي البطولة كان مستحقا حيث هنأ أنصار الفريق والجماهير المغربية ببلوغ النهائي مشيرا أن الفريق عانى من أجل هذا التأهل وانتظر ما يقرب السنة لتحقيق ذلك وأن المباراة في شوطها لم تكن سهلة في شوطها الأول بسبب إغلاق الإسماعيلي المصري لجميع الممرات، وأن الفريق تحرر في الجولة الثانية خاصة بعد تسجيل محسن متولي لضربة الجزاء، وأن التغيير الذي قام به بإدخال مالانغو كان في محله حيث سجل المهاجم الكونغولي الديمقراطي الهدف الثاني، ما تسبب في انهيار الإسماعيلي الأمر الذي استغله لاعبو الرجاء لإضافة الهدف الثالث عن طريق البديل الآخر محمود بنحليب.

    واختتم أبوشروان: “أعد جماهير الرجاء الرياضي بتحقيق كأس محمد السادس للأندية الأبطال كما وعدتهم بتحقيق التأهل إلى نهائي البطولة رغم صعوبة المهمة.

    وقاد هشام أبوشروان المساعد الثاني في الرجاء الرياضي، الفريق أمام الإسماعيلي المصري ضمن إياب نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال، بسبب إصابة المدرب جمال السلامي والمدرب المساعد الأول محمد البكاري بفيروس كورونا المستجد، لينجح في قيادة النسور نحو بلوغ نهائي البطولة الذين سيواجهون فيه الاتحاد السعودي في العاصمة الرباط.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مجلس النواب يحسم الجدل بخصوص مناصب رؤساء الأقسام