ائتلاف مساند للوداد الرياضي يضم صوته إلى “الوينرز” وينوه ببلاغه الموجه للناصيري

ائتلاف مساند للوداد الرياضي يضم صوته إلى “الوينرز” وينوه ببلاغه الموجه للناصيري

A- A+
  • نوه ائتلاف الجمعيات المساندة لنادي الوداد الرياضي لكرة القدم، بالخطوة التي أقدم عليها أولمرت وينر الفصيل المساند للفريق الأحمر إثر إصداره لبلاغ قوي موجه رأسا إلى سعيد الناصيري رئيس الفريق، والذي وضعه أمام الاختيار بين أمرين إما الاستجابة لمطالب الجماهير أو تقديم الاستقالة من قيادة سفينة “وداد الأمة” قبل أن تغرق.

    وعبر الائتلاف في بلاغ له ليلة يوم السبت، عن استغرابه من “هاته الالتفاتة الأولى من نوعها بعد ست سنوات من التهميش و الإقصاء و تمنت على غرار جميع متتبعي الشأن الرياضي أن تكون بالفعل بداية حقبة جديدة مبنية حول الانفتاح و التواصل مع أنصار النادي”.

  • “ووعيا منها بحساسية و أهمية المشروع من الجانب القانوني في ظل غياب النصوص التي تؤطر الشركة الرياضية و عدم اتضاح الرؤية بخصوص المكتب المسير ؛ رؤساء الفروع ؛ أصول و ممتلكات النادي، وكذلك الغموض الذي يحيط القرارات السالفة في إنشاء الجمعية و الشركة الرياضية؛ و لكي لا نكون شماعة لتلفيق الأخطاء الانفرادية السابقة”، يضيف البلاغ.

    وأعلن ائتلاف الجمعيات في ذات المصدر، عن مقاطعته لهذا الاجتماع و إبراء ذمتهم من أي طرف يمثلهم؛ “كما نطالب بحضور خبراء محنكين من ذوي الاختصاص في المجال القانوني و الإداري من أجل وضع تصور عقلاني و علمي لهاته المرحلة الانتقالية، ووضع الدعامات و اللبنات الأساسية من أجل إرساء ثوابت الفريق في السكة الصحيحة وتفادي أخطاء قد تقصف بمؤسسة بمرجعية وطنية و تاريخية”.

    وأشار الائتلاف في ختام البلاغ، إلى أنه سيظل يتابع عن “كثب تطورات هذا الملف الحساس المرتبط بتطبيق سليم للقانون 30\09 و لن نذخر أي جهد في حماية مصالح هذا النادي”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    20 سنة ديال الحبس تنتظر سعد لمجرد ومحاكمته بفرنسا تعرف تطورات خطيرة غير مسبوقة