بلاغ الوداد تنقصه مجموعة من الحقائق.. هل تعمد الناصيري ذلك ؟

بلاغ الوداد تنقصه مجموعة من الحقائق.. هل تعمد الناصيري ذلك ؟

A- A+
  • علمت قناة ”شوف تيفي” من مصادر موثوق بها، أن المكتب المديري لنادي الوداد الرياضي لكرة القدم، الذي يترأسه سعيد الناصيري، اعتمد التستر على مجموعة من الحقائق خلال البلاغ الذي نشره اليوم الثلاثاء بخصوص قضية تسبب عبد اللطيف نوصير، في توقيف موظف بأحد الفنادق بمدينة الدار البيضاء لغاية في نفس يعقوب.

    وحسب نفس المصادر، فإن إدارة الفريق الأحمر قررت إحالة نوصير على اللجنة التأديبية للنادي، في الوقت الذي كان عليها إحالة لاعبين آخرين ويتعلق الأمر بكل من (أ.ح) و (إ.ن) وهما اللذان كانا سببا في النزاع القائم وليس نوصير وحده، مبرزة أن مسؤولي الوداد أرادوا الضغط على نوصير، من أجل فك ارتباطه بالفريق دون الاستفادة من مستحقاته المالية الخاصة بالموسم المقبل.

  • وتابعت ذات المصادر، أن بلاغ الوداد أخفى مجموعة من الحقائق، وذلك بعد أن تستر عن اللاعب (أ.ح) الذي كان سببا حقيقيا وراء هذا النزاع، والذي تلفظ بكلام ساقط ويخدش الحياء كما أنه اعتدى على الموظف الموقوف بالضرب بالصحون، شأنه شأن العميد إبراهيم النقاش، متسائلة مصادرنا عن سبب توجيه أصابع الاتهام للاعب نوصير وحده وإخفاء جزء مهم من الحقيقة؟.

    تجدر الإشارة إلى أن نادي الوداد الرياضي كان قد أصدر مجموعة من البلاغات خلال الساعات القليلة الماضية فسخ من خلالها عقود مجموعة من اللاعبين والأطر التقنية والطبية للفريق بعد الإخفاق الأخير في منافسات البطولة الاحترافية ودوري أبطال إفريقيا.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    منظمة الصحة العالمية: يمكن للعالم أن يبدأ الحلم بنهاية كورونا