جمهور الوداد يتساءل عن سبب غياب اسم الناصيري

جمهور الوداد يتساءل عن سبب غياب اسم الناصيري

A- A+
  •  

    اعتبر عدد كبير من جمهور الوداد الرياضي أن ما قام به سعيد الناصيري رئيس النادي بالاستغناء عن خدمات مجموعة من الأطر التقنية والطبية بالفريق مجرد خطوة منه لامتصاص غضب أنصار الوداد بعد خروج الفريق الأحمر خاوي الوفاض خلال الموسم المنتهي، متسائلة عن سبب غياب اسم الرئيس الناصيري عن لائحة العناصر التي استغنى عنها الفريق.

  • ووصف أنصار الوداد كلا من الدكتور محمد عادل المريني، والدكتور أحمد أمين بيد الله، وسعيد بادو مدرب الحراس، وموسى نداو المدرب المساعد، وأحمد المخير المروض الطبي وسعيد جبريلي المدلك، ومكاكي تيجاني المعالج، بـ “الحيط القصير”، الذي يحاول سعيد الناصيري من خلال إنهاء خدماتهم بالوداد مراوغة لغضب الجمهور الأحمر تجاهه بعد نكسة الإقصاء من نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا وخسارة لقب البطولة وقبلها الخروج من كأس محمد السادس للأندية الأبطال وكأس العرش.

    وتساءل عدد من الوداديين عن سبب غياب اسم سعيد الناصيري رئيس الوداد عن قائمة الأسماء المنتهية خدماتها بالنادي، حيث كانوا ينتظرون خطوات أجرأ من الناصيري بعد الوعد الذي قطعه في رسالة الاعتذار التي تقدم بها بعد الإقصاء أمام الأهلي المصري من دوري الأبطال بإحداث هيكلة شاملة للنادي، إذ كانت الجماهير الودادية تنتظر ثورة داخل الوداد بداية بأعضاء المكتب المسير ولاعبي الفريق، لتتفاجأ بإنهاء خدمات أطر تبقى مسؤوليتها أقل فيما وصل إليه الوداد مقارنة بالمسؤولية التي يتحملها الرئيس ومكتبه ولاعبو الفريق الذين يبدو أن أكثرهم لم يعد مرغوبا في بقائه بالفريق الأحمر.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المغرب الفاسي يفتتح مشوار عودته إلى القسم الأول بفوزه على الجيش