لاعبا المغرب التطواني المصابان بكورونا يغادران المستشفى

لاعبا المغرب التطواني المصابان بكورونا يغادران المستشفى

A- A+
  • غادر لاعبا فريق المغرب التطواني حمزة الموساوي وكمال بلعربي، مساء اليوم الجمعة، المستشفى الإقليمي سانية الرمل، لإتمام ما تبقى من فترة العلاج من فيروس كورونا المستجد بالمنزل.

    وعلمت شوف تيفي أن اللاعبين سمح لهما بمغادرة المستشفى لاستكمال العلاج بالمنزل، وذلك وفقا للبروتوكول الصحي الذي يسمح للأشخاص المصابين بمرض “كوفيد 19″، والذين لا يعانون من مضاعفات صحية خطيرة، إتمام مدة العلاج في بيوتهم، شريطة التعهد باحترام الإجراءات والتوجيهات المعتمدة من طرف السلطات الصحية والتي تمكنهم من العلاج بالمنزل، من قبيل الحفاظ على مواقيت أخذ الدواء، مع وجوب البقاء في غرفة منعزلة عن أفراد العائلة.

  • وينتظر أن يخضع اللاعبان حمزة الموساوي وكمال بلعربي، يوم الأحد المقبل، لتحاليل مخبرية للتأكد من شفائهما من فيروس كورونا المستجد، الذي أصابهما قبل مباراة فريقهما المغرب التطواني أمام الرجاء الرياضي ضمن مؤجل الجولة 19 من البطولة الاحترافية، الأربعاء الماضي، ما حرم الماط من خدماتهما أمام النسور، علما أن جميع عناصر الفريقين والطاقم التحكيمي خضعوا لتحاليل مخبرية بعد المباراة جاءت كل نتائجها سلبية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لقجع يدعو إلى الرفع من وتيرة تنفيذ العقد البرنامج للارتقاء بكرة القدم الوطنية