الفتح في زمن كورونا.. خسائر مالية بالجملة

الفتح في زمن كورونا.. خسائر مالية بالجملة

A- A+
  • الجائحة “كورونا” تقصف و لا تبالي.. حتى الساحرة المستديرة لم تفلت من غزو الفيروس الملعون..إنها لعنة كورونا.

    الفتح الرباطي نادي مغربي يعتبر من بين الأندية الأكثر استقرارا على المستوى المالي، لكن الجائحة فعلت ما شاءت بالموازين المالية للنادي.

  • وفي هذا السياق كشف مصدر مسؤول داخل الفريق في تصريح لـ”شوف تيفي” أن الخسائر المالية للفتح الرباطي في زمن كورونا تصل لأزيد من مائة ملوين سنتيم، مبرزا في السياق نفسه، ان الفريق يتأثر كثيرا في المناسبات الكبرى والتي يستقبل من خلالها فرق الرجاء والوداد البيضاويين أو الجيش الملكي.

    مصدرنا كشف أيضا أن الخسارة الكبرى للنادي تتمثل في توقف مراكز تكوين النادي، التي تعتبر أولية لكل مكونات الفتح الرباطي.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي