الجزائر أهدت لمصر لقب كأس إفريقيا مقابل المشاركة في مونديال جنوب إفريقيا

الجزائر أهدت لمصر لقب كأس إفريقيا مقابل المشاركة في مونديال جنوب إفريقيا

الكرة الجزائرية

A- A+
  • لا تنتهي فضيحة من فضائح الكرة الجزائرية، حتى تأتي أخرى أكثر بشاعة من الأولى، صباح اليوم الجمعة، فجر رابح سعدان مدرب محاربي الصحراء سابقا، مفاجأة من العيار الثقيل، في موضوع يتعلق بلقاءات المنتخب المصري والجزائري، برسم إقصائيات كأس العالم لسنة 2010 وكأس إفريقيا التي نظمت بأنغولا في نفس السنة ، أي قبل ثماني سنوات من الآن .

    و واجه المنتخب المصري نظيره الجزائري، في مباراة فاصلة على أرض محايدة، إذ تم اختيار منطقة أم درمان بالسودان لاحتضان اللقاء الذي سيحسم في هوية المشارك في كأس العالم الذي نظم لاحقا لأول مرة بإفريقيا، خلال هذه المباراة تمكن الخضر من انتزاع ورقة المرور إلى نهائيات كأس العالم بقيادة الخبير رابع سعدان وبهدف قاتل من المدافع عنتر يحي .

  • لحد الٱن كل الأمور بخير ، و بعد أسابيع من موقعة أم درمان وتأهل الجزائر لكأس العالم 2010، تمكن”الفراعنة” من سحق المنتخب الجزائري برباعية نظيفة في نصف نهاية أمم إفريقيا بأنغولا ، وتأهلوا للنهاية قبل أن يحققوا اللقب السابع،و الثالث على التوالي، على حساب غانا، وظهر المنتخب الجزائري بمستوى ضعيف ولايشرف متأهلا لكأس العالم .

    ولكن وبعد تسع سنوات، سعدان يكشف أن مباراة الـ4-0 “كانت مخدومة 100 بالمئة”، مشيرا إلى تواطؤ جزائري واستسلام للهزيمة. وتعليمات أصدرت من قبل أشخاص في الاتحاد، طالبين من المنتخب الجزائري أن يمنحوا المباراة للأشقاء المصريين .

    وأكد في تصريحات تلفزيونية لمحطة “الشروق”: “أخواتنا المصريين محتاجون كأس أفريقيا، ونحن ذاهبون إلى كأس العالم، فدعوا المصريين يفوزون”. هكذا تحدث أحد المسؤولين مع سعدان قبل يوم من المباراة المذكورة.

    وأضاف “الشيخ سعدان”، كما يلقبه الإعلام الجزائري، إلا أنه رفض المشاركة في “لعبة التواطؤ”، لكنه فوجئ بأمر آخر على أرضية الميدان، ولم يوضح المدرب المعتزل المتهمين في التواطؤ أو المقابل، إلا أن تصريحاته أثارت جدلا واسعا في الشارعين الرياضيين بالجزائر ومصر.

    وحسب نفس التصريحات، فالاتحاد الجزائري كان يهدف، إلى تهدئة الأجواء بين الأشقاء، بعد الهزيمة المدوية بأم درمان وإنهاء حلم المصريين بالتأهل إلى المونديال .

    يشار أن المصريون نجحوا في رد الدين بعدما حققوا فوز بأربعة أهداف ضد الجزائر في نصف نهائي كأس أمم أفريقيا، حملت توقيع حسني عبد ربه ومحمد زيدان ومحمد عبد الشافي ومحمد ناجي (جدو)، قبل أن يكملوا طريقهم إلى منصة التتويج عبر الفوز على غانا بهدف نظيف في النهائي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    تصديرالأدوية محليةالصنع محور سلسلةمن اللقاءات بين وزارةالصحةوممثلي قطاع الصيدلة