”المرأة الحديدية” تضع رئيس حسنية أكادير فوق فوهة بركان

”المرأة الحديدية” تضع رئيس حسنية أكادير فوق فوهة بركان

المرأة الحديدية

A- A+
  • لم يتقبل مجموعة من أنصار ومنخرطي فريق حسنية أكادير، قرار المكتب المسير للفريق السوسي برئاسة الحبيب سيدينو، في قضية الانفصال عن المدرب ميخاييل غاموندي.

    وفي الوقت الذي أرجع فيه مكتب الحسنية سبب الانفصال عن غاموندي إلى الخسارة أمام الطاس في نهائي الكأس وعدم احترامه لبعض الأعضاء، فإن مصادر مطلعة كشفت لـ” شوف تيفي” أمس الثلاثاء، أن الكاتبة الإدارية للنادي هي التي فجرت خلافات حادة بين غاموندي والمكتب المسير.

  • وقالت المصادر ذاتها، إن غاموندي لم يتقبل عودة الكاتبة الإدارية لمحيط الفريق الأول قبل نهائي كأس العرش، بعدما كان قد أبعدها في وقت سابق.

    واعتبر عدد كبير من عشاق غزالة سوس أن الكاتبة الإدارية تحولت لـ”امرأة حديدية” بعدما فضل المكتب الانفصال عن غاموندي والاحتفاظ بها، مشددين في الوقت نفسه أن الرئيس الحبيب سيدينو عليه تحمل تبعات هذا القرار.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي