اللجنة المركزية للتأديب تصدر قرارات مثيرة وقاسية في حق الفرق الوطنية

اللجنة المركزية للتأديب تصدر قرارات مثيرة وقاسية في حق الفرق الوطنية

اللجنة المركزية التأديبية التابعة للجامعة الملكية المغربية

A- A+
  • اجتمعت اللجنة المركزية للتأديب التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وأصدرت قرارات مثيرة وقاسية في حق بعض الفرق الوطنية.
    ففي المجال الخاص بمنافسات كأس العرش أصدرت اللجنة قرارا بتغريم فريق الدفاع الحسني الجديدي، مبلغ 50 ألف درهم، لاستعمال جماهيره للشهب الاصطناعية ورميها على أرضية الملعب، مما أدى إلى توقيف المباراة التي جمعته بفريق شباب أطلس خنيفرة، وذلك بناء على المادة 105 من قانون العقوبات، كما تم تغريم نفس الفريق بمبلغ 20 ألف درهم، لاقتحام أحد جماهيره أرضية الملعب خلال المباراة المذكورة، مما أدى إلى توقيف اللقاء، وذلك بناء على نفس المادة المذكورة.

    نفس المادة تم تطبيقها على فريق اتحاد طنجة، فقد تم تغريمه مبلغ 20 ألف درهم، لاستعمال جماهيره للشهب الاصطناعية خلال المباراة التي جمعته بفريق حسنية أكادير، وتغريم الأخير مبلغ 20 ألف درهم، لاستعمال جماهيره للشهب الاصطناعية خلال المباراة التي جمعته بفريق اتحاد طنجة.

  • وبسبب حصول لاعبي حسنية أكادير على 4 إنذارات خلال المباراة التي جمعته بفريق اتحاد طنجة، تم تغريم الفريق الأكاديري مبلغ 2000 درهم، وذلك بناء على المادة 89 من قانون العقوبات.

    وأوقفت اللجنة زكرياء اعميمي، لاعب فريق الاتحاد الزموري للخميسات لمباراة واحدة، وذلك بعد طرده من المباراة التي جمعت فريقه بنادي الإتحاد البيضاوي، وذلك بناء على المادة 53-2 من قانون العقوبات، فيما تم تغريم فريق الإتحاد البيضاوي مبلغ 1500 درهم، لحصول فريقه على 6 انذارات خلال المباراة التي جمعته بفريق الاتحاد الزموري للخميسات، وذلك بناء على المادة 89 من قانون العقوبات.
    أما على مستوى البطولة الاحترافية في قسمها الوطني الأول، فقد تم تغريم فريق الجيش الملكي، مبلغ 50 ألف درهم، لاستعمال جماهيره للشهب الاصطناعية ورميها على أرضية الملعب، مما أدى إلى توقيف المقابلة التي جمعته بفريق الفتح الرياضي، وذلك بناء على المادة 105 من قانون العقوبات، فيما تم توقيف محمد السعيدي لاعب فريق الفتح لمباراتين نافذتين وذلك بعد طرده في المباراة التي جمعت فريقه بنادي الجيش الملكي، وذلك بناء على المادة 85 من قانون العقوبات.
    وشمل قرار اللجنة أيضا توقيف سعد أيت الخرصة لاعب فريق الفتح الرياضي لمباراة واحدة، وذلك بعد طرده في المباراة التي جمعت فريقه بنادي الجيش الملكي، بناء على المادة 53-2 من قانون العقوبات.
    وتغريم فريق الفتح الرياضي مبلغ 2000 درهم، لحصول فريقه على 3 إنذارات مع طرد لاعبين خلال المباراة التي جمعته بفريق الجيش الملكي، وذلك بناء على المادة 89 من قانون العقوبات.

    من جهة أخرى، فقد تم تغريم فريق مولودية وجدة، مبلغ 20 ألف درهم لاستعمال جماهيره للشهب الاصطناعية خلال المباراة التي جمعته بفريق اتحاد طنجة، وذلك بناء على المادة 105 من قانون العقوبات، وتم تغريم فريق الأخير مبلغ 20 ألف درهم لاستعمال جماهيره للشهب الاصطناعية خلال نفس المباراة، وذلك بناء على المادة المذكورة من قانون العقوبات، وتوقيف عبد الله خفيفي لاعب فريق مولودية وجدة لـ3 مباريات واحدة منها موقوفة التنفيذ مع تغريمه مبلغ 3000 درهم، وذلك بعد طرده في نفس المباراة بناء على المادة 85 من قانون العقوبات، فيما تم توقيف محمد أيمن ساديل لاعب فريق اتحاد طنجة لـ3 مباريات واحدة منها موقوفة التنفيذ مع تغريمه مبلغ 3000 درهم، وذلك بعد طرده في نفس المباراة، وتوقيف لامين دياكيتي لاعب فريق مولودية وجدة لمباراة واحدة وذلك بعد طرده في نفس المباراة بناء على المادة 53-2 من قانون العقوبات.
    وأصدرت اللجنة أيضا قرارا بتغريم فريق رجاء بني ملال، مبلغ 20 ألف درهم لاستعمال جماهيره للشهب الاصطناعية خلال المباراة التي جمعته بفريق سريع واد زام، فيما تم تغريم فريق الوداد الرياضي، مبلغ 20 ألف درهم لاستعمال جماهيره للشهب الاصطناعية خلال المباراة التي جمعته بفريق يوسفية برشيد.
    أما بالنسبة للبطولة الاحترافية في القسم الوطني الثاني، تم توقيف أولاد عبد الواحد رشدي، لاعب فريق اتحاد سيدي قاسم، 4 مباريات نافذة، وذلك بعد شتمه بكلام ناب حكم المباراة الذي قاد لقاء فريقه أمام الراسينغ الرياضي، وذلك بناء على المادة 86 من قانون العقوبات.
    فيما تم توقيف عبد الرحيم أبرقيل، لاعب فريق اولمبيك الدشيرة، لمباراة واحدة، بعد طرده في المباراة التي جمعت فريقه بنادي شباب بنجرير وذلك بناء على المادة 53-2 من قانون العقوبات.
    ولم يسلم فريق شباب بنجرير من الغرامة، حيث تم تغريمه مبلغ 1500 درهم، لحصول فريقه على 4 إنذارات خلال المباراة التي جمعته بفريق أولمبيك الدشيرة، وذلك بناء على المادة 89 من قانون العقوبات.
    وأوقفت اللجنة المذكورة عبد الله لبيض، لاعب فريق الكوكب المراكشي، لـ3 مباريات واحدة منها موقوفة التنفيذ مع تغريمه مبلغ 2250 درهما، وذلك بعد طرده في المباراة التي جمعت فريقه النادي الرياضي السالمي وذلك بناء على المادة 85 من قانون العقوبات، وأوقفت حمزة بويحكنت، لاعب فريق النادي السالمي، لـ3 مباريات واحدة منها موقوفة التنفيذ مع تغريمه مبلغ 2250 درهما، وذلك بعد طرده في المباراة التي جمعت فريقه النادي الكوكب المراكشي وذلك بناء على نفس المادة المذكورة.
    فيما تم تغريم فريق الكوكب المراكشي مبلغ 1500 درهم، لحصول فريقه على 3 إنذارات وطرد خلال المباراة التي جمعته بفريق النادي السالمي، وذلك بناء على المادة 89 من قانون العقوبات.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزارة التربية الوطنية تعفي أولياء التلاميذ من تعقيدات مسطرية