فضيحة.. بوميل يثبت فشله مرة أخرى ولقجع مستمر في مجاملته

فضيحة.. بوميل يثبت فشله مرة أخرى ولقجع مستمر في مجاملته

A- A+
  • تبخرت آمال المنتخب الوطني المغربي الأولمبي لكرة القدم، في التأهل إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا لأقل من 23 سنة والمؤهلة بدورها إلى الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، وذلك بعد الهزيمة يوم أمس الثلاثاء أمام منتخب مالي بهدف نظيف، لحساب إياب الدور الإقصائي الأخير.

    ولم يتمكن الأولمبيون بقيادة المدرب الفرنسي باتريس بوميل من اجتياز منتخب مالي، بعد التعادل في مباراة الذهاب بالمغرب بهدف لمثله والهزيمة في مباراة الإياب بهدف نظيف، ما أجهض أحلام الشارع المغربي في التأهل إلى كأس أمم إفريقيا لأقل من 23 سنة والألعاب الأولمبية طوكيو 2020.

  • وبعد هذا الإقصاء المر، نجد أن باتريس بوميل يعتبر بمثابة القاسم المشترك بين خيبة الأولمبين والإقصاء المرير للمنتخب الأول من “كان” مصر، بعدما كان آنذاك يشتغل كمدرب مساعد لمدرب المنتخب السابق هيرفي رونار، قبل أن يعود فوزي لقجع ليُدلل بوميل ويضعه على رأس الأولمبيين، بعد مغادرة رونار للمنتخب الأول، أمام استغراب الجميع.

    وأخيرا وليس آخرا يبقى السؤال المطروح: ما اللغز وراء مجاملة لقجع لبوميل بالرغم من أنه أثبت فشله؟ في حين عجل رئيس الجامعة بإقالة ابن البلد جمال السلامي، مباشرة بعد إقصاء منتخب الشبان من الألعاب الإفريقية، بالرغم من تتويجه بالنسخة الأخيرة من كأس إفريقيا للمحليين.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بوعيدة:جهة كلميم وادنون تحتاج إلى تسريع إنجاز الأوراش الكبرى لتخطي البلوكاج