مدرب أولمبيك آسفي الجديد: هدفي هو تكوين فريق تنافسي

مدرب أولمبيك آسفي الجديد: هدفي هو تكوين فريق تنافسي

A- A+
  • في إطار الحوارات التي دأبت قناة “شوف سبور” على إجرائها مع مجموعة من الفرق الوطنية لتقريب جماهيرها الغفيرة من استعداداتها للموسم الكروي القادم وجديدها نستضيف هذه المرة المدرب الجديد لفريق أولمبيك آسفي “محمد الكيسر” للتعرف على آخر مستجدات النادي المسفيوي وكان لنا معه الحوار التالي:

    – قربنا من برنامج استعداد أولمبيك آسفي لهذا الصيف؟

  • الاستعدادات كانت مبرمجة منذ مدة تحت إشراف المدرب “هشام الدميعي” قبل أن يغادر الفريق، ونحن نتأسف لمغادرته التي جاءت مفاجئة لأسباب شخصية، لأن الدميعي ترك صدى طيبا لدى لاعبي الفريق وكذا المكتب المسير، ونتمنى له مسارا موفقا.
    وبالنسبة لبرنامج مدينة أكادير فقد كان مبرمجا سابقا كما أشرت لذلك وحاولنا نحن إكمال البرنامج الذي سطره “هشام الدميعي” بإقامة معسكر تدريبي بمدينة أكادير وإجراء دوري الصداقة المنظم من طرف فريق أولمبيك الدشيرة، وهو دوري ممتاز استفدنا منه الشيء الكثير وحاولنا من خلاله إشراك مجموعة من اللاعبين الرسميين والجدد للوقوف عن كثب على مرودهم البدني والتقني خلال هذه المباريات الثلاثة التي أجريناها، ولله الحمد لم تكن هناك إصابات قد تعيق إكمال استعداداتنا على أحسن وجه وفي ظروف جيدة، وتبقى لنا أسبوع آخر بمدينة أكادير وسنجري مباراتين إعداديتين: الأولى ستجمعنا مع فريق شباب خنيفرة والثانية ضد فريق أولمبيك الدشيرة الذي هو فريق منظم وجيد، وبعد ذلك سنمنح للاعبين 4 أيام للراحة لنواصل بعدها مباشرة استعداداتنا بمدينة آسفي.

    – كيف ترى مشاركة أولمبيك آسفي على ثلاث واجهات؟

    الاستحقاقات هذه السنة جد مهمة فكما تعرفون تأهلنا للمنافسات العربية وكأس العرش والبطولة الوطنية يعني نحن أمام 3 واجهات التي ليست بالأمر الهين ولكن نحن سنحاول أن نستعد لها جيدا ونكون فريقا تنافسيا.

    – هل لديكم ترسانة بشرية كافية لخوض هذه المنافسات كلها؟

    لقد أجرينا مجموعة من الانتدابات المهمة والتي كانت كلها تحت إشراف المدرب السابق “هشام الدميعي” وباستشارة مع الطاقم التقني وفي هذا الصدد قمنا بانتداب المدافع “خالص” واللاعب “بوخريص” من الخميسات، و “الكناوي” من فريق الهواة “وفاء فاس”، و المهاجم “بنحساين” ، و المهاجم “مانكا”، وهي خمسة انتدابات على المقاس، إلا أنه رغم ذلك مازال الفريق يعاني من خصاص في بعض المراكز، وسنحاول الاجتهاد بما فيه الكفاية لتجاوزها ولله الحمد، فالمكتب المسير للفريق وفر مجموعة من الظروف المريحة للاشتغال من موارد مالية ومعدات لوجيستيكية ودعم مادي ومعنوي للاعبين، وسنحاول السير على نفس النهج الذي خول لنا السنة الماضية تحقيق نتائج إيجابية وسنحاول تهيئ فريق تنافسي يشرف مدينة آسفي وجمهور أولمبيك آسفي.

    – ألا يمكن أن يؤثر رحيل “الدميعي” على تركيز الفريق واستعداداته؟

    لا بطبيعة الحال فالمدرب “هشام الدميعي” قام بمسار جيد ولكن لكل شيء بداية ونهاية فبعد استقالة “الدميعي”، فالمكتب المسير عقد اجتماعا انتهى بتزكيتي كمدرب رسمي للفريق وكانت بداية جديدة وكان مسارا جد مهم مع الدميعي ونهاية جد مؤلمة والحياة تستمر، فأنا الآن أشرف على الفريق بصفة رسمية ونهيئ الفريق لدخول الاستحقاقات المقبلة، وقد مررنا لمرحلة أخرى، والمشرف على النادي هو “الكيسر”، ونحاول أن نجتهد لتكوين فريق للمنافسات المقبلة.

    – بعد تعيينك كمدرب رسمي للفريق ما هي أهدافك مع الفريق؟

    دائما أهداف فريق أولمبيك آسفي هو تهيئ فريق جيد على جميع الأصعدة وبطبيعة الحال فالجماهير على الدوام شغوفة ولا تتنازل عن الانتصار، ونحن دائما نناقش مباراة بمباراة وسندخل للمواجهات بكل عزيمة وإصرار من أجل تحقيق نتائج إيجابية لأقصى درجة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أمزازي: جميع الكتب المدرسية متوفرة في المكتبات