إطلاق بادرة “مكان آمن” لمواجهة التحرش والعنف ضد النساء في المغرب

إطلاق بادرة “مكان آمن” لمواجهة التحرش والعنف ضد النساء في المغرب

A- A+
  • أطلق الاتحاد النسائي الحر المغربي بادرة “مكان آمن”، وذلك من أجل متابعة المبادرة التي أطلقها الاتحاد العام الماضي تحت عنوان “ما نشوفوش”.

    ووفق وكالة “سبوتنيك” الروسية، فقد قالت نضال الأزهري رئيسة الاتحد المذكور، في تصريحات خاصة إلى الوكالة، اليوم الجمعة، إن الاتحاد أطلق العام الماضي تطبيقا وموقعا لتمكين النساء والرجال من التبليغ عن كل أشكال العنف، مبرزة أن مبادرة العام الجاري “مكان آمن”، هي عبارة عن شراكات موقعة مع المقاهي والمحلات والأماكن العامة، في أماكن عدة بالمغرب تمهيدا لتعميمها، بحيث يتصدى الأشخاص في تلك الأماكن لعمليات العنف أو التحرش، ولا يسمحون بحدوثها في الأماكن التي يعملون بها.

  • وأوضحت الأزهري للوكالة الروسية بأن الاتحاد يقوم بعملية تدريب الأفراد على كيفية التصدي والمساهمة في الحد من العنف والتحرش، بحيث تصبح الأماكن العامة خالية من العنف، وتوفر المناخ الآمن لمن يترددون عليها، مشيرة إلى أن الاتحاد توصل إلى العديد من الحالات في مختلف أنحاء المملكة، وسيعقد ندوة في مارس 2020، سيعلن فيها عن كافة الإحصائيات الخاصة بالحالات التي توصل إليها الاتحاد بشأن العنف والتحرش، وسبل المواجهة التي تمت خلال عامي 2018 و2019.

    وأكدت الأزهري بأنها ترغب من خلال هذا المشروع تحقيق هدف يتماشى مع قانون العنف ضد النساء الذي أصدره المغرب العام الماضي، ويشجع على توفير الأمان للنساء في الدول كافة لا في المغرب فقط، خاصة أن النساء غالبا لا يشعرن بالأمان في الأماكن العامة في معظم الدول.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي