الشرطة تفرق احتجاجات الجزائريين باستخدام قنابل الغاز وخراطيم المياه

الشرطة تفرق احتجاجات الجزائريين باستخدام قنابل الغاز وخراطيم المياه

A- A+
  • خرج مئات الآلاف من المتظاهرين وسط العاصمة الجزائرية، يومه الجمعة، للضغط أكثر على الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بعد أيام من دعوة الجيش لتنحيه، فيما تدخلت الشرطة باستخدام قنابل الغاز وخراطيم المياه لتفرقتهم.

    واستخدمت الشرطة الجزائرية، حسب ما ذكرته قناة “سكاي نيوز” عربية، مدافع المياه في محاولة لإبعاد المحتجين عن وسط العاصمة، قبل أن يتم استخدام قنابل الغاز.

  • وطلب رئيس الأركان الفريق أحمد قايد صالح، يوم الثلاثاء الماضي، من المجلس الدستوري البت فيما إذ كان الرئيس المريض (82 عاما) لائقا للمنصب.

    وحظيت دعوة رئيس الأركان بدعم حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم واتحاد العمال الرئيسي، فيما يشير إلى أن حكم بوتفليقة الممتد منذ 20 عاما أوشك على النهاية.

    لكن قادة حركة الاحتجاجات التي تنظم مظاهرات سلمية منذ 5 أسابيع رفضوا الخطة الانتقالية للجيش وطالبوا بإزاحة النخبة الحاكمة بشكل كامل.

    وفي ضربة أخرى للرئيس بوتفليقة استقال رجل الأعمال البارز علي حداد، أحد الحلفاء القلائل الباقين لبوتفليقة من رئاسة منتدى رؤساء المؤسسات.

    وكان حداد، الذي منحته الحكومة مشروعات عامة كبيرة وله استثمارات ضخمة في وسائل الإعلام، قد ساعد في تمويل الحملات الانتخابية لبوتفليقة على مدى سنوات.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الجمعية المغربية لعلوم التمريض تطالب بتحيين الترسانة القانونية لمستشفى ابن سينا