نهاية مروعة لحياة مفتشة شرطة حامل بتاونات..والحموشي يقوم بهذه الخطوة الإنسانية

نهاية مروعة لحياة مفتشة شرطة حامل بتاونات..والحموشي يقوم بهذه الخطوة الإنسانية

A- A+
  • لقيت مفتشة شرطة “حامل”، في عقدها الثالث، مصرعها، أمس الثلاثاء، عقب تعرضها لحادثة سير جد خطيرة، خلال توجهها إلى إحدى المستشفيات بمدينة تاونات، للاطمئنان على حالتها الصحية.

    ووفق مصدر جد مطلع فإن المديرية العامة للأمن الوطني نعت أمس الثلاثاء مفتشة للشرطة البالغة من العمر قيد حياتها 36 سنة، والتي توفيت جراء حادثة السير، وقد أصدر عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، تعليماته لمؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني ولمسؤولي الأمن بمدينة تاونات من أجل تقديم واجب العزاء لأسرة الفقيدة، وتمكينها من كل المساعدات المالية والمعنوية اللازمة، وأيضا توفير الدعم الضروري في هذا المصاب الجلل.

  • وأكد المصدر ذاته بأن المتوفية كانت تعمل بمصالح الأمن العمومي بمدينة تاونات، مضيفا في كشفه عن التفاصيل الخاصة بظروف وملابسات وفاتها بأنها كانت حاملا في شهرها السادس، وخلال طريقها إلى المستشفى من أجل مراقبة الحالة الصحية لها ولجنينها صدمتها سيارة كانت سائقتها تريد الرجوع بها إلى الخلف لكنها لم تشاهد مفتشة الشرطة التي فارقت الحياة.

    وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم الاحتفاظ بالسائقة التي تسببت في مصرع المفتشة وجنينها تحت تدابير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي