السروري: الخطاب الملكي جاء ليؤكد المكانة المهمة للمرأة في التنمية بالمغرب

السروري: الخطاب الملكي جاء ليؤكد المكانة المهمة للمرأة في التنمية بالمغرب

A- A+
  • اعتبر رشيد السروري الباحث بمركز شمال إفريقيا للدراسات والأبحاث،أن الخطاب الذي وجهه الملك محمد السادس، أمس السبت، إلى الأمة، بمناسبة الذكرى الثالثة و العشرين لعيد العرش، جاء ليؤكد المكانة المهمة التي تحتلها المرأة في التنمية بالمغرب.
    وأوضح السروري أن الملك أشار إلى أن مدونة الأسرة تقوم على مكوناتها الثلاثة، والتي تتمثل في المرأة والرجل والأطفال، وأن الوقت قد حان لتجاوز بعض السلبيات ومراجعة بعض بنود المدونة، في إطار مقاصد الشريعة الإسلامية.
    من جهة أخرى، أشار السروري إلى أن الملك تطرق للمجهودات الجبارة التي قام بها المغرب لمواجهة آثار الوباء السلبية على العديد من القطاعات الاقتصادية، بالإضافة إلى تقديم الدولة مساعدات للأسر المحتاجة، مذكرا بالورش الكبير المتمثل في تعميم الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية، و الرفع من ميزانية صندوق المقاصة.
    وأضاف السروري بأن الخطاب الملكي سلط الضوء على الوضع الاقتصادي والاجتماعي الذي تمر منه بلادنا، في ظل التوترات الدولية، والجفاف المسجل هذه السنة؛ حيث أكد في هذا السياق، على ضرورة تعزيز آليات التضامن الوطني، والتصدي بكل حزم ومسؤولية، للمضاربات والتلاعب بالأسعار، ولكل من يستغلون هذه الأوضاع لتحقيق أرباح وثروات على حساب القدرة الشرائية للمواطنين المغاربة.
    وفي ما يخص العلاقات الثنائية بين المغرب والجزائر، أبرز السروري، أن الملك محمد السادس مد يده من جديد للرئاسة الجزائرية، حيث ذكر الخطاب الملكي بالعلاقات التاريخية وروابط الصداقة المتينة بين الشعبين، والتي لا يمكن أبدا للحدود المصطنعة أو الأزمات الظرفية أن تمس روح الأخوة التي تطبع العلاقة بين الشعبين المغربي و الجزائري.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    مسدسات الشرطة القضائية لطنجة تشل حركة 3 أشقاء اعتدوا على مواطنين بالسرقة