فضيحة…ملايير الدعم العمومي تحول المدارس الخاصة لفنادق للأطفال في مخيمات الصيف

فضيحة…ملايير الدعم العمومي تحول المدارس الخاصة لفنادق للأطفال في مخيمات الصيف

A- A+
  • “لازالت دار لقمان على حالها”، بهذه العبارة لخص مصدر مطلع، عملية التخييم المرتقبة للسنة الجارية لفائدة الأطفال والتلاميذ، والتي تنظم عبر مراحل يستفيد منها أفواج من الأطفال والتلاميذ.

    الغريب في عملية التخييم للسنة الجارية، حسب ذات المصدر، هو لجوء جميع المنظمين إلى الاستعانة بالمدارس الخاصة، والتي سيتم تحويلها إلى مراكز للتخييم، عبر استغلالها في الأنشطة اليومية، بل هناك مؤسسات عمومية منحت أموالا ضخمة لشركات خاصة ستقوم بالإستعانة بالمدارس الخاصة.

  • وكمثال على فضيحة التخييم لهذه السنة، يضيف المصدر ذاته، هو الصفقة التي عقدتها مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لأطر الصحة، حيث تم تخصيص 770 درهم لكل طفل يوميا، لقضاء أسبوعين تقريبا بمدينتي المضيق الفنيدق، لكن الشركة الفائزة بالصفقة ستسعين بمدارس خاصة ليبيت فيها الاطفال.

    الإستعانة بالمدارس الخاصة، التي سيستفيد أصحابها من تعويضات مالية مهمة، تقترب من ثمن كراء الغرف بالفنادق، حيث تبقأ العديد من الاسئلة معلقة، وهي الحكم على الأطفال بالبقاء سنة كاملة بالمدارس، ناهيك عن شروط السلامة وتطبيق دفتر التحملات الخاص بعملية التخييم.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    طقس السبت: جو حار نسبيا بالجنوب وأمطار خفيفة في السهول