خاص….إجتماع زعماء الأغلبية الحكومية ينتهي بتقريع “النعم ميارة” ووزيرتين

خاص….إجتماع زعماء الأغلبية الحكومية ينتهي بتقريع “النعم ميارة” ووزيرتين

A- A+
  • قال مصدر خاص، حضر hجتماع مسؤولي الأحزاب الثلاثة المشكلة للحكومة الحالية برئاسة عزيز اخنوش، مساء يوم الجمعة الماضي، أن hجتماعا للمكاشفة والوضوح عقد على هامش اللقاء الموسع، وقد شهد نقاشا حادا وصراخا من قبل مسؤولي حزب الاصالة والمعاصرة الذين حضروا اللقاء.

    وأضاف المصدر ذاته، ان اللقاء شهد تقريع كل من رئيس مجلس المستشارين النعم ميارة الذي فشل في إقناع الحاضرين، بتبريراته بعد تجاوز دعوات التقشف وحسن تدبير الميزانيات، على خلفية الضجة التي أعقبت شراء سيارات فارهة بمجلس النواب، وأيضا سعيه لإقتناء فيلا بقيمة تتجاوز 2.7 مليار سنتيم، رغم أنه لم يكمل سنة واحدة على رئاسة مجلس المستشارين.

  • وأوضح المصدر ذاته، أن الحاضرين في لقاء المناقشة تحدثوا أيضا عن ضعف تواصل وزراء الحكومة، مشيرا إلى أن عزيز اخنوش رئيس الحكومة، طالب فعلا في اللقاء من جميع الوزراء والحاضرين التفاعل مع جميع النقاشات العمومية والهادفة والتي تهم الوطن والمغاربة.

    المصدر ذاته، شدد أن عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الاصالة والمعاصرة، منح الكلمة لفاطمة الزهراء المنصوري للحديث باسم البام، حيث صرحت أمام الحاضرين أنها لم تطالب بمغادرة البام للحكومة الحالية، ولكنها طالبت بفتح المجال أمام البرلمانيين لانتقاد الحكومة الحالية بمن فيهم برلمانيو البام.

    المصدر ذاته، أكد أن الحاضرين للقاء ومن مختلف الأحزاب الثلاثة المشكلة للحكومة، انتقدوا كثيرا وزيرتين في الحكومة، وهما عواطف جيار وزيرة التضامن والمراة والاسرة، وليلى بنعلي وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، خاصة ان اللقاء كان تقييميا لكنه شهد جدالا حول القرارات وعمل الوزراء والأوضاع الحالية وطنيا ودوليا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي