مجلة الجيش الجزائري….من العداء للمغرب إلى الخونة والإر.هاب

مجلة الجيش الجزائري….من العداء للمغرب إلى الخونة والإر.هاب

A- A+
  • كعادتها، في بداية كل شهر ولمدة عقود، تواصل مجلة الجيش الجزائري، خلق أعداء وهميين وفبركة عمليات تدعي أنها إرهابية، بهدف وحيد وهو مواصلة سياسة العداء للمغرب اولا، وتثبيت نظرية المؤامرة للبقاء في المناصب كمتحكمين في رقاب الشعب الجزائري ومستغلين لثرواته، رغم مطالبة الحراك بالدولة المدنية.

    وتطرقت مجلة الجيش في افتتاحية عددها الأخير، تحت عنوان “الإرهاب والخيانة، وجهان لعملة واحدة”، إلى ماوصفته بالمؤامرات التي تحاك ضد الجزائر ومؤسساته دون الحديث عن الشعب الذي يعد آخر اهتمامات العصابة الحاكمة، عبر مدح نجاعة المقاربة الأمنية والعسكرية التي ينهجها الجيش، لقمع كل من يرفض الصمت عن الاستغلال.

  • وحافظت المجلة في عددها الأخير، على نفس الجمل والعبارات التي دأبت على ضمها في افتتاحياتها من قبيل، أن جهات معروفة تواصل حقدها على البلاد لعرقلة مسيرة الجزائر الجديدة، مع ترديد متلازمة الرئيس عبد المجيد تبون “بوجود جهات تقلقها سيادتنا، وأن دوائر معادية عادت مجددا لإحياء مخططات قديمة، بهدف التشويش على الاستيراتيجية التي تبنتها السلطات العليا للنهوض بالبلاد”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وفد برلماني يشارك في ندوة إصلاح الإدارة العمومية بالجمعية البرلمانية بستراسبورغ