دفاع آيت الجيد..”الريسوني” مُتورط في قتل الطالب “بنعيسى”..(تفاصيل صادمة)

دفاع آيت الجيد..”الريسوني” مُتورط في قتل الطالب “بنعيسى”..(تفاصيل صادمة)

A- A+
  • هاجمت “أمينة ماء العينين” القيادية بحزب البيجيدي، هيئة دفاع عائلة الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد، وطالب سعد الدين العثماني، الأمين العام للحزب، أن يرفع دعوى قضائية ضد كل من الحبيب حاجي ومحمد الهيني، ولم تفتها أن تطمئن في تدوينتها حامي الدين مادام “أمثال هؤلاء (حاجي والهيني وأمثالهم) هم من يتولون مهمة إدانة حامي الدين ومحاولة الإساءة إليه.

    وفي ذات الوقت، اختارت “ماء العينين” القيادية بحزب العدالة والتنمية للدفاع عن “المتهم” بالمساهمة في قتل الطالب محمد بنعيسى أيت الجيد، بالهجوم على المحاميين محمد الهيني ولحبيب حاجي ردا على وصفهما حزب العدالة والتنمية بكل أعضائه بأنه “مأوى للمتطرفين، مأوى للإرهابيين، مأوى للقتلة….نيشان”.

  • وفي هذا الصدد، علق المحامي الحبيب حاجي على مطالب “ماء العينين” بمحكامته رفقة زملائه في مكالمة هاتفية مع “شوف تيفي” بالقول : ” عليها أن تتوجه بنفس الأسلوب إلى عشيرتها في حزب العدالة والتنمة”، ووجه إليها الخطاب قائلا : “نبهي عشيرتك بأن يلجأوا إلى نفس الأسلوب وأن يتفادى الرميد الخروج بتدوينة يسب فيها قاضي التحقيق ويهدد المؤسسات ويشيد بقتل بنعيسى وقولي لهم أن بلاغ العدالة والتنمية هو خارج هذا الأسلوب الحضاري الذي تتشدقين به”.

    واسترسل نفس المتحدث “سوف نعمل بنصيحتك وسنثير طريقة وصول زوجك من قسمه بإحدى المدارس الابتدائية بتزنيت إلى رئاسة الموارد البشرية بوزارة الحبيب الشوباني، الذي كان مكلفا بالمجتمع المدني والعلاقات مع البرلمان وهي جريمة استغلال النفوذ أما أنا فلم أمارس إلا حقي في التفكير والتعبير وفعلا أن الحزب يأوي إرهابيين وقتلة بنعيسى لأن هناك 5 أعضاء بحزب العدالة والتنمية يحاكمون لأجل القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد “.

    وزاد متسائلا “ألا يعتبر المشيدون بهذه الجريمة متطرفين وإرهابيين ؟.. ألا يعتبر أحمد الريسوني رئيسا تنظيميا لحامي الدين إبان مساهمته في القتل العمد وأن تهمة الإصرار والترصد هي توحي أن المتهم كان يخطط وكان ذلك ترصدا وهو ما يعني أنه تلقى تعليماته من رئيسه ولأنه حامي الدين له رئيس فلابد أن يكون قد تلقى التعليمات من رئيسه …”

    وللاستفسار مما أثاره المحامي الحبيب حاجي ربطنا الاتصال أكثر من مرة بـ “ماء العينين” القيادية بحزب البيجيدي و”أحمد الريسوني” رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ولم نتلقى أي جواب لتأكيد أو نفي كلام دفاع عائلة آيت الجيد بهذا الخصوص.

    وقضت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بفاس يومه الثلاثاء بتأجيل البث في ملف متابعة “حامي الدين” إلى يوم 12 فبراير 2019 لإعداد دفاع أطراف القضية التي تشغل الرأي العام الوطني منذ سنين .

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الرجاء يواجه الفتح ويطير في رحلة طويلة إلى جنوب إفريقيا