الهزيمة تدفع الجزائر للانسحاب من اجتماع مدراء الجمارك لمنطقة MENA

الهزيمة تدفع الجزائر للانسحاب من اجتماع مدراء الجمارك لمنطقة MENA

A- A+
  • يبدو أن الجزائر لا تريد تقبل احتضان المغرب لمقر المكتب الجهوي للاتصال المكلف بالاستعلامات لشمال إفريقيا، في مثال آخر على الحقد وتواصل الاستعداء التي يمارسها النظام العسكري الحاكم، خاصة بعد الهزائم التي حصدها مؤخرا على جميع الجبهات وفي جميع المعارك التي يخوضها مؤخرا ضد الوحدة الترابية للمملكة.

    وانسحب المدير العام للجمارك الجزائرية، نور الدين خالدي، من الاجتماع الإقليمي الـ55 لمدراء الجمارك لمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأدنى والأوسط (MENA)، لسبب واه ينم فقط عن الحقد، وهو خريطة المغرب كاملة كما هو متعارف عليها دوليا.

  • وأوضح المدير حول قرار انسحابه حسب وسائل إعلامية جزائرية أنه “وبمجرد عرض تقارير المكاتب الإقليمية لتبادل المعلومات الاستعلاماتية لعام 2021، سجل المدير العام للجمارك تدخلا رسميا، عبر من خلاله عن الاحتجاج الرسمي للوفد الجزائري لمحتوى العرض المدرج من طرف المكتب الجهوي للاتصال المكلف بالاستعلامات لشمال إفريقيا، الكائن مقره بالمغرب”.

    مصدر مطلع أوضح في حديث مع “شوف تيفي” أن الجزائر انسحبت في دورة أبريل المنظمة السنة الماضية، مشيرا أن غضب الجزائر هو أن احتضان المغرب لمقر المكتب الجهوي للاتصال المكلف بالاستعلامات لشمال إفريقيا، هو من بين أهم الهياكل الإقليمية للمنظمة العالمية للجمارك”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي