تارودانت…قطع المياه عن الفلاحين وتركهم وعائلاتهم أمام مصير مجهول

تارودانت…قطع المياه عن الفلاحين وتركهم وعائلاتهم أمام مصير مجهول

A- A+
  • لاحديث بين فلاحي منطقة سبت الكردان التابعة ترابيا لعمالة تارودانت، سوى عن الإخبارية التي تسربت من القائمين عن سد أولوز، والتي مفادها قطع مياه السقي عن ضيعاتهم بعد الانخفاض الكبير في حقينة السد المزود الرئيسي لفلاحي المنطقة بالماء.

    الإخبارية التي نزلت كالصاعقة على مئات الفلاحين، تفيد أن شهر مارس المقبل سيكون آخر يوم يستفيد منه الفلاحون من مياه السقي، أي أن فصل الصيف المقبل وبعده سيكون على الفلاحين البحث عن مورد آخر لسقي ضيعاتهم، رغم أن غالبية الفلاحين يعتمدون على مياه السقي من سد أولوز بعد نضوب الأبار.

  • فلاح من المنطقة، صرح في اتصال هاتفي مع “شوف تيفي” أن فلاحي سبت الكردان دفعوا نسبة مهمة من تكاليف نقل مياه السقي إلى ضيعاتهم، مشيرا أنهم كانوا يترقبون منحهم تسعيرة معقولة لتجاوز خسائر انهيار أسعار الحوامض لهذه السنة، مؤكدا أنه تم صبيحة اليوم الأحد في منطقة سبت الكردان، الإعلان عن زيادة 40 درهما في الكيس الواحد من الأعلاف.

    وتساءل المصدر ذاته، عن مشروع تحلية مياه البحر بجهة سوس ماسة، مشيرا أن “محطة تحلية مياه البحر المنجزة بإقليم اشتوكة أيت باها، قيل سابقا إنها ستشتغل مطلع السنة الجارية، لتزويد الفلاحين بمياه السقي و أكادير الكبير بمياه الشرب، لكن لحدود اليوم لا مجيب ولا خبر”، مضيفا أن أزمة الماء تتفاقم بإقليم تارودانت وستزيد من الاحتقان السائد أصلا بعد الارتفاعات المفاجئة في أثمنة الأعلاف نظرا للجفاف ونذرة التساقطات.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    طقس الأربعاء: سماء غائمة وكتل ضباب في عموم المملكة