أتفاق موريتانيا والسنغال يفرح المنتجين والسائقين المغاربة

أتفاق موريتانيا والسنغال يفرح المنتجين والسائقين المغاربة

A- A+
  • بتفاؤل كبير يتابع المصدرون المغاربة والسائقون كذلك، وضع الرئيسين الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، والسنغالي ماكي صال، في مدينة روصو التي تبعد 200 كلم جنوب العاصمة نواكشوط، حجر الأساس لتشييد أول جسر بحري يمر فوق النهر سيربط البلدين بعد عقود من استخدام العبارات والزوارق لتأمين حركة الأشخاص والمُمتلكات والسلع.

    ووصف المصدر ذاته، أن الجسر المرتقب بين السنغال وموريتانيا، يعني بشكل مباشر أمان الطريق للسائقين وقصر المدة الزمنية، مشيرا أن الجسر هو حلم قديم للتجار المغاربة الذين يرغبون في استغلال الأسواق الضخمة بدول غرب إفريقيا، ما يعد بمستقبل تجاري كبير خاصة مع قرب انتهاء أشغال الطريق السريع الداخلة وتزنيت.

  • الجسر البحري، سيمكن من الربط البري بين البلدين، كما سيوقف معاناة السائقين من انتظار دورهم للحصول على عبارة لقطع النهر الفاصل بين الدولتين، وهو ما يؤخر السائقين لتوصيل البضائع، وأيضا ستخفض التكاليف بشكل كبير.

    أحد السائقين الذي يعمل على توصيل البضائع والخضر بين مدينة إنزكان والعاصمة الموريتانية نواكشوط، عبر عن تفاؤله الكبير بارتفاع التجارة بين المغرب وجميع دول غرب إفريقيا بعد سنة 2024 تاريخ انتهاء افتتاح الجسر الذي تم تمويله بمساهمة من الاتحاد الأوروبي والصناديق الدولية.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    طقس الثلاثاء: جو بارد نسبيا وأجواء غائمة في عموم المملكة