القوة الضاربة…الجزائر لاتتدخل في شؤون الدول باستثناء المغرب

القوة الضاربة…الجزائر لاتتدخل في شؤون الدول باستثناء المغرب

A- A+
  • خصص الإعلام الجزائري يوما كاملا يوم أمس الخميس، للحديث عن المغرب ومصالحه، عبر بث تقارير مفبركة كما هي العادة، والإعتماد على تصريحات مسؤولين سياسيين معروفين بقربهم من العصابة الحاكمة والتسبيح لسياستها ليلا ونهارا.

    الغريب في النظام الجزائري وأبواقه، هو التصريحات الدائمة لمسؤولي العصابة، أنهم لايتدخلون في شؤون الدول المجاورة، في حين خصص الإعلام الجزائري يوم أمس الخميس، للحديث عما يقع بالمغرب بعيون العدو الذي يظن أنه سيؤثر في المسار الذي حسمه المغرب، وكذا الشراكات التي يوقعها مع الدول الصديقة والشريكة.

  • وبالعودة إلى التقارير والتصريحات الجزائرية، يتأكد بالملموس أن القوة الضاربة منزعجة كثيرا من زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي، خاصة الاتفاقيات الأمنية والعسكرية والإستخباراتية الموقعة بين الطرفين، حيث رغم الاتفاقيات العسكرية التي أبرمتها الجزائر مع روسيا، ظهر بالملموس أن التفوق المغربي على الأرض حتمي ولا جدال فيه وهو ما دفع بالقوة الضاربة إلى الصراخ.

    وحاولت أبواق القوة الضاربة، الحديث عما أسمته بالاحتجاجات الشعبية ضد الحكومة وكذا زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي، عبر بث فيديوهات وتصريحات لعينة معروفة وطنيا ومحسوبة على “البيجدي” و”العدل والاحسان” بالإضافة الى بعض الحقوقيين اليساريين المحسوبين على رؤوس الأصابع، لكنها تناست القمع الوحشي الذي تعرض له الشعب الجزائري عندما خرج مطالبا بالحرية والدولة المدنية عوض العسكرية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مدريد.. المغرب رئيسا لجمعية الأمناء العامين للبرلمانات