الاستخبارات الأمريكية تشيد بمناورات الأسد الإفريقي

الاستخبارات الأمريكية تشيد بمناورات الأسد الإفريقي

A- A+
  • أفاد تقرير للاستخبارات الأمريكية بأن التدريبات العسكرية الأخيرة “الأسد الإفريقي”، التي أجريت على مدى أسبوعين في بلدان حليفة لأمريكا وهي المغرب والسينغال وتونس، وكانت الأكبر والأكثر تعقيدا، بمشاركة 8 آلاف فرد من ثماني دول مختلفة بشكل مباشر في التمرين، ومراقبة 15 دولة أخرى التدريب، هي لبناء الجاهزية وقابلية التشغيل للفرق المشتركة ومتعددة الجنسيات.

    وأوضح التقرير، أنه “في ضوء البيئات السياسية والأمنية الحالية، من المهم أكثر من أي وقت مضى أن نتدرب مع شركائنا في إفريقيا حتى نكون مستعدين للتعاون بشكل فعال، والحفاظ على الأمن الدولي بغض النظر عن مصدر التهديد..”.

  • كما أفاد تقرير الاستخبارات الذي رفع إلى الكونغرس، أن اللواء “أندرو روهلينغ” قائد قوة مهام جنوب أوروبا التابعة للجيش الأمريكي في أوروبا وإفريقيا، قام خلال هذه التدريبات بإجراء مباحثات مع كبار المسؤولين العسكريين في المغرب،والذي يعتبر حسب التقرير من أكبر الحلفاء لواشنطن في شمال إفريقيا وجنوب أوروبا، والشريك الأول في المنطقة لمحاربة الارهاب والتطرف، وذلك من أجل مزيد من التنسيق والتعاون العسكري والأمني ومحاربة أنشطة عدم الاستقرار في جميع أنحاء المنطقة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أخنوش: متأكد من حصول الحزب على نتائج مرضية خلال انتخابات الغرف المهنية