المغرب يحتل الرتبة 79 عالميا في مؤشر السلم العالمي و 15 إفريقيا

المغرب يحتل الرتبة 79 عالميا في مؤشر السلم العالمي و 15 إفريقيا

A- A+
  • صنف “مؤشر السلام العالمي”، الذي يصدره معهد لندن للاقتصاد والسلام بالتشاور مع فريق دولي من الخبراء والمعاهد ومراكز البحوث، وبالتعاون مع مركز دراسات السلام والنزاعات في جامعة سيدني، المغرب في المرتبة 79 عالميا، من أصل 163 بلدا.

    وتقدم المغرب في المؤشر الذي صدر يوم الأربعاء الماضي مقارنة بترتيب السنة الماضية الذي حل فيه في المرتبة 83 عالميا، ليحل بذلك في المرتبة السادسة في شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

  • وجاءت قطر في المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (29 عالميا)، ثم الكويت (36)، فالإمارات العربية المتحدة (52)، والأردن (63)، وسلطنة عمان (73)، ثم المغرب.

    وبخصوص دول المغرب العربي فقد تصدر المغرب القائمة، وجاءت تونس ثانية (98 عالميا)، ثم موريتانيا (118)، والجزائر (120)، وحلت ليبيا، في المرتبة الأخيرة مغاربيا (156).

    وجاء المغرب في المرتبة 15 إفريقيا خلف موريشيوس التي حلت في المرتبة الأولى (28 عالميا)، فغانا (38)، و بوتسوانا (41)، وسيراليون (46)، وغامبيا (53)، والسينغال (54)، وتنزانيا (58)، مالاوي (59 عالميا)، وغينيا الاستوائية (62)، وناميبيا (65)، وإسواتيني (69)، ومدغشقر (70)، وزامبيا (71)، وليبيريا (76).

    عالميا حلت إيسلندا في المركز الأول، تليها نيوزلاندا في المرتبة الثانية، وجاءت الدانمارك في المركز الثالث، فالبرتغال في المرتبة الرابعة، وسلوفينيا خامسة.

    وحلت أفغانستان، في ذيل القائمة وجاءت قبلها كل من سوريا، واليمن، وجنوب السودان، والعراق، على التوالي.

    ويغطي مؤشر السلام العالمي 99.7 في المئة من سكان العالم، ويستند في تصنيفه للدول على أربعة مؤشرات رئيسية هي: مستوى الأمان والسلامة المجتمعية، وشدة الصراع الداخلي والدولي الجاري، ودرجة العسكرة، والتكلفة الاقتصادية للعنف، عدد الحروب الداخلية والخارجية للدولة، وتقديرات أعداد الوفيات الناجمة عن الحروب، ومستوى الصراع الداخلي، والعلاقات مع البلدان المجاورة، ومستوى عدم الثقة في المواطنين الآخرين، وعدد المشرَّدين بالنسبة إلى عدد السكان، والاستقرار السياسي.

    شوف تيفي، المغرب، مؤشر السلم العالمي، رتبة، معهد لندن

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الجماهير الفاسية ناقمة على تعاقدات إسماعيل الجامعي وأداء بن سلطان