استياء عام داخل الاتحاد الاشتراكي بسبب صلاحيات أبناء لشكر

استياء عام داخل الاتحاد الاشتراكي بسبب صلاحيات أبناء لشكر

A- A+
  • علمت “شوف تيفي” بأن عددا من المرتفقين للمقر المركزي لحزب الاتحاد الاشتراكي، عبروا عن امتعاضهم واستيائهم من سيطرة أبناء إدريس لشكر الكاتب الأول للحزب، على سلطة تحديد المواعيد مع أبيهم وكذلك سهولة الحصول على التوقيعات.

    مصدر مطلع، أوضح بأن الحصول على وثيقة لمقترحات الحزب بالحكومة أو البرلمان، يتطلب مراسلة ابنة إدريس لشكر التي أضحت تنوب عن والدها في تحديد الوثائق التي يسمح بتقديمها أو الممنوعة إلى حين، بل أضحى بعض أعضاء الحزب يراسلون أبناء لشكر للحصول على موعد مع كاتبهم الأول.

  • وأضاف المصدر ذاته، بأن غالبية قواعد حزب الوردة وقادته، غير راضين عن سياسة التوريث التي ظهرت مؤخرا بحزبهم، خاصة بعد حصول عضوات بالحزب وأزواجهن على مناصب بمؤسسات دستورية ومسؤوليات تنظيمية بهياكل الحزب، حيث أضحى إدريس لشكر، وفيا لاصطحاب ابنته لندواته الإعلامية والاجتماعية والسياسيىة لتمكنها من الوثائق والأرشيف والمعطيات كذلك.

    استياء الاتحاديين من تحركات أبناء كاتبهم الأول، وصل كذلك لقواعد الحزب بمدينة الرباط، خاصة في ظل الصراع والاحتقان الناجم عن تسريبات امتلاك ابن لشكر لـ 15 روضا للأطفال، بمنطقة شالة بالرباط، والنقاش الذي صاحب استغلال الموضوع.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    تكثلات حزبية وقبلية ترافق السباق حول إدارة قناة العيون