بيتاس يرد على وهبي: البؤس هو استغلال قضايا الناس البسطاء

بيتاس يرد على وهبي: البؤس هو استغلال قضايا الناس البسطاء

A- A+
  • حذر مصطفى بيتاس البرلماني وعضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، من تخوين جمعيات المحتمع المدني وقال :” حذاري من تخوين المؤسسات الجمعوية المدنية التي تشتغل وفق القانون شوفو المال العام لي تيتصرف في الجماعات المحلية، وتيلصقو تصاور د الأحزاب السياسية في القفف، وتيقولو انه تيعملوه لصالح المواطن، بشكل فاضح وغير معقول.”

    كما دق البرلماني في كلمة له اليوم الاثنين بمجلس النواب ناقوس الخطر من مصادر تمويل بعض الجمعيات التي تعتمد على التمويل الأجنبي وتعمل لصالح أجندات خارجية ولا علاقة لها بالمغرب قائلا: ” حذاري من المال الذي يأتي من الدول الأجنبية (لي ما تنعرفوش المصادر ديالو)، وتُخدم به أجندات سياسية ودينية”، مشيرا إلى أن “البعض الذي يتحدث للمغاربة، ما تاخدوش 200 درهم ديال القفة، في وقت أزمة كورونا، في حين يأخذ صاحب هذا الكلام أربع أو خمس أو ست تعويضات”.

  • وعلق بيتاس على تصريحات عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، دون أن يذكر اسمه، بخصوص العمل الخيري الذي تقدمه بعض الجمعيات، أنه يخشى على مقعده قائلا :”ما قاله أمين عام، يعتبر القوة الثانية بمجلس النواب، في الأشهر السابقة…إنني أوجه عناية جميع المناضلين والمناضلات في مختلف ربوع المملكة إلى العمل على تقديم المساعدة…ما الذي تغير؟، واش بانت ليه بلاصتو في الانتخابات مشات، ومن أفقر الناس، ومن يمتلك كبريات الأموال، ومن يتحكم فيها؟”.

    وأشار ذات المتحدث إلى أن “من يستعمل القفة منذ 40 سنة معروف، ومن حقق نجاحه بها هادي 10 سنوات تاهوا معروف، وحققوا بها مآرب سياسية كبرى، في حين لماذا تهاجم جمعية مدينة تشتغل في إطار القانون، أموالها معروفة من مساهمين مغاربة”، مؤكدا على أن “البؤس هو استغلال قضايا الناس البسطاء”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مندوبية السجون تسمح بالزيارات العائلية بصفة استثنائية لمدة شهر واحد