خرق سرية المجلس الوطني ل”البيجيدي” وشبح التطبيع يطارد الحزب

خرق سرية المجلس الوطني ل”البيجيدي” وشبح التطبيع يطارد الحزب

البيجيدي

A- A+
  • علمت “شوف تيفي” أن المجلس الوطني الأخير الذي عقده حزب العدالة والتنمية شهد نقاشات قد تؤدي إلى انقسام خطير خصوصا بعدما عمدت قيادة الصف الأول إلى خرق السرية التي تقرها قوانين الحزب خلال عملية التصويت.
    مصادرنا قالت إن كلا من إدريس الأزمي رئيس المجلس الوطني و سعد الدين العثماني الأمين العام للحزب اقترحا فقرتين بتعبيرين مختلفين حول قضية التطبيع مع إسرائيل قبل أن يتم عرضها على التصويت.
    المصادر نفسها أكدت على أن القيادة تعمدت خرق مبدأ التصويت السري وذلك حينما تقدم أمحجور عضو الأمانة العامة بطلب الكلمة من رئيس للمجلس الوطني مع العلم أن التوقيت الذي أخد فيه الأخير الكلمة يدخل في الحيز الزمني المخصص للتصويت السري على المقترحين المرتبطين بمسألة التطبيع مع إسرائيل .
    وتفاجأ الجميع كيف أن أمحجور ألقى كلمة يوجه عبرها عموم الأعضاء للتصويت على الفقرة الثانية رغم طابع السرية الذي يجب أن يطبع هذه المسألة.
    وتضيف مصادرنا أن إدريس الأزمي في الوقت الذي أخذ فيه الكلمة و عدسة الكاميرا موجهة صوبه لأن البث كان ينقل لباقي مقرات الحزب بالمغرب، طالب من أعضاء المجلس بإعلان التصويت .
    حيث قال الأزمي بحسب المصادر نفسها “من يصوت على الفقرة الثانية ” لكن الأخير لم يكتف بالدعوة للتصويت بل بادر هو أولا بضم صوته إلى من يرغبون في التصويت على الفقرة الثانية، و الكاميرا رصدته عندما طلب من مريديه: التصويت على الفقرة المذكورة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لأسباب انضباطية.. الشابي يبعد متولي عن لقاء الرجاء والمغرب الفاسي