الخائن الفرخ الزناكي كان من بين المعتدين على المغاربة في فرنسا

الخائن الفرخ الزناكي كان من بين المعتدين على المغاربة في فرنسا

A- A+
  • الخائن الفرخ الزناكي “راضي الليلي”، ظهر وسط شرذمة وعصابة البوليساريو التي تورطت في الاعتداء على مغاربة، أمس السبت، وسط العاصمة الفرنسية باريس، حيث تم تداول العشرات من الصور التي ظهر بها “مجحوم غالي” المأجور من العصابة وهو إلى جانب بلطجية “البوليساريو”.

    الراضي الليلي صاحب “الوجهين”، شارك في “النباح” إلى جانب باقي أفراد عصابة البوليساريو على قافلة “المغاربة الأحرار” المبتهجين بصفعة الجيش المغربي لشرذمة “إبراهيم غالي” بمنطقة الكركرات، قبل أن يعمد إلى ممارسة البلطجة بطريقة أظهر حالة التيه والضعف التي يعيشها الكيان الوهمي، خاصة بعدما وقفت في وجههم امرأة “مغربية حرة” في مشهد اعتبره ملايين النشطاء، رسالة واضحة على أن المغربي سواء داخل أو خارج الوطن على أتم الاستعداد للتضحية بالغالي والنفيس لحماية حدود تمتد من طنجة إلى الكويرة.

  • تجدر الإشارة إلى أن مقاطع فيديو تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أظهرت تورط مرتزقة الجبهة الانفصالية من بينهم أشخاص يرتدون ملابس عسكرية، في التشويش والهجوم على وقفة سلمية نظمتها الجالية المغربية بل أكثر من ذلك اعتدو على النساء والأطفال بشكل همجي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    رسميا.. عموتة وأولاده يواجهون زامبيا في ربع نهائي “الشان”