أغنياء العسل بالمغرب يغادرون التقدم والاشتراكية نحو الأحرار

أغنياء العسل بالمغرب يغادرون التقدم والاشتراكية نحو الأحرار

A- A+
  • لاحديث بجهة الرباط سلا، سوى عن مغادرة عائلة “الزمزامي” المعروفة وطنيا، باستثماراتها وماركاتها المسجلة في إنتاج العسل وتسويقه، حيث تتوفر العائلة على قاعدة انتخابية هامة، خاصة بمدن الرباط والصخيرات وتمارة وسلا.

    ووفق معطيات حصلت عليها “شوف تيفي” فأبناء العائلة الغنية الشهيرة، يشغلون عدة مناصب بالمجالس المنتخبة بجهة الرباط، حيث قرر أبناء العائلة، الرحيل بشكل جماعي نحو حزب التجمع الوطني للأحرار، ومغادرة حزب التقدم والاشتراكية الذي ترشحوا باسمه في الانتخابات التشريعية والمحلية السابقة.

  • وحسب المعطيات ذاتها، فحزب التقدم والاشتراكية، يعرف رحيلا شبه جماعي لأعضاء وقياديين سابقين بالحزب، حيث اختار أغلبهم الالتحاق بحزب التجمع الوطني للأحرار، وكذا حزب الاتحاد الاشتراكي الذي استفاد هو الآخر من عملية الترحال التي تسبق الانتخابات المنتظرة.

    المعطيات ذاتها، تفيد بأن أبرز المغادرين للتقدم والاشتراكية، هو عبد الصمد الزمزامي، عضو المكتب السياسي السابق للتقدم والاشتراكية، ورئيس الجماعة الترابية لبوقنادل، بالإضافة لأخيه زهير الزمزامي رئيس المجلس الإقليمي لعمالة تمارة الصخيرات، وكذا عبد الرحيم الزمزامي الذي يترأس غرفة الصناعة التقليدية لجهة الرباط سلا القنيطرة.

    واستنادا للمعطيات ذاتها، فخطوة المغادرة سيعلن عنها قريبا بشكل رسمي، نظرا لكون المغادرة بشكل رسمي، يعني التجريد من المسؤوليات الانتدابية، وهي الخطوة التي تؤخر كثيرين على إعلان رحيلهم، خاصة البرلمانيين وكذا المنتخبين كرؤساء ببعض المجالس المنتخبة، لكن التفاهمات القبلية قد تمت منذ أيام.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    سفير المغرب في روسيا: التطور الأخير في العلاقات بين المغرب وإسرائيل ليس تطبيعا