باحث في الشؤون الأمنية: تفكيك خلية إنزكان هي السادسة من نوعها هذه السنة

باحث في الشؤون الأمنية: تفكيك خلية إنزكان هي السادسة من نوعها هذه السنة

A- A+
  • قال الباحث في الشؤون الأمنية والمستشار الأمني لدى مراكز دولية الدكتور إحسان الحافيظي، إن تفكيك الخلية الإرهابية المكونة من ثلاثة عناصر موالين لـ”داعش”، تتراوح أعمارهم ما بين 26 و28 سنة، والتي تمت صباح اليوم الاثنين، وينشطون بمدينتي إنزكان وأيت ملول، تعتبر السادسة من نوعها في ظرف سنة، ما يعني أن منسوب التهديد الأمني في المغرب المتعلق بالجرائم الإرهابية لا يزال مرتفعا ويواجه بيقظة أمنية دائمة ومستمرة، بمعنى أن المجهودات التي تبذلها الأجهزة الأمنية سواء على مستوى الإدارة العامة لمراقبة التراب الوطني أو على مستوى المديرية العامة للأمن الوطني، تقابل هذه التحديات الأمنية التي هي تحديات عابرة للحدود”.

    وأضاف الحافظي الذي حل ضيفا على قناة “شوف تيفي” في برنامج “ضيف خاص”، اليوم الاثنين، قائلا : “نتحدث اليوم عن الخلية السادسة في ظرف سنة قياسا بنفس الفترة من السنة الماضية، حيث كنا أمام تفكيك 13 خلية بمعنى أن هناك تراجعا بالنصف وهذا التراجع يفسر حجم المجهود الأمني المبذول من اجل توفير الأمن للمغاربة أولا وكذا حماية الممتلكات وحماية استقرار الدولة”.

  • وأبرز الباحث في الشؤون الأمنية أن “هذا النوع من الجرائم المنصوص عليها في المادة 108 من القانون الجنائي، تهدف بالأساس إلى زعزعة استقرار الدول وليس فقط استهداف الاشخاص وممتلكاتهم، وهذا هو التحدي الاكبر الذي يجعل من التهديدات الامنية تهديدات داهمة ومستمرة وتتطلب يقظة أمنية ومستمرة “.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي