ضعف الميزانية.. كورونا تؤجل احتجاجات الوزراء على سعد الدين العثماني

ضعف الميزانية.. كورونا تؤجل احتجاجات الوزراء على سعد الدين العثماني

A- A+
  • علمت “شوف تيفي” أن سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، لم يتجاوب مع مطالب العديد من وزرائه برفع الميزانية المخصصة لقطاعاتهم من جهة، وكذا المناصب المالية التي طالبوا بها، لتنفيذ إستراتيجياتهم القطاعية، خاصة المتعلقة بإصلاح المصالح الخارجية للقطاعات الحكومية.

    وأفاد مصدر حكومي، بأن سعد الدين العثماني، لم يف بوعود سابقة، قدمها لبعض الوزراء خلال المصادقة على قانون المالية للسنة الحالية، بالرفع من ميزانياتهم وكذا المناصب المالية لفائدة قطاعاتهم الحكومية خلال مشروع قانون المالية للسنة المقبلة، حيث برر العثماني تراجعه عن وعوده بتأثيرات جائجة كورونا على المداخيل.

  • ووفق المصدر ذاته، فقد توصل العثماني باحتجاجات وشكايات من وزرائه، لضعف الميزانية المخصصة لقطاعاتهم الحكومية، مضيفا بأن بعض القطاعات الحكومية ستكون مجبرة على التخلي عن بعض مشاريعها السابقة، بما فيها بعض المشاريع التي كلفت دراستها ميزانيات ضخمة، وتحتاج كذلك لميزانيات ضخمة كذلك لتنزيلها على ارض الواقع.

    المصدر ذاته، شدد أن اغلب الوزراء واعون بأن الحكومة الحالية في اخر ولايتها، لكن انخفاض الميزانيات المخصصة، سيؤثر على الحصيلة، حيث يصعب إنجاز المشاريع والبرامج والإصلاحات المنتظرة دون إعتمادات مالية، مضيفا بأن بعض الوزراء يشعرون بوجود حيف من رئيس الحكومة اتجاه قطاعاتهم.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    النادي القنيطري يطفئ شمعته الـ 82 على أمل العودة إلى قسم “الكبار”